تقرير حقوقي يرصد أكثر من 200 انتهاك وجريمة حوثية بحق أبناء محافظة إب خلال 2020

تقرير حقوقي يرصد أكثر من 200 انتهاك وجريمة حوثية بحق أبناء محافظة إب خلال 2020

رصدت منظمة حقوقية، عشرات الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الإرهابية بحق أبناء محافظة إب، خلال العام 2020م.

وبحسب تقرير صادر عن منظمة رصد للحقوق والحريات،  تنوعت جرائم المليشيات بين القتل، والإصابة، والاختطاف، والتعذيب، واعتداء ودهس، وتفجير ومداهمة منازل.

وتوزعت الجرائم التي ارتكبت ميليشيا الحوثي بين ٢٩ جريمة قتل من بينها قتل (3) نساء وطفلين، وإصابة ١٦ من بينهم طفل، كما تم اختطاف ٨٧ شابًا والزج بأغلبهم  في سجن الأمن السياسي وسجون خاصة سرية وعلنية تتبع قيادات حوثي، يمارس الحوثيون في تلك السجون التعذيب الوحشي نفسيًا وجسديًا.

كما رصد التقرير وفاة مختطفين اثنين تحت التعذيب، وحالتي انتحار في المحافظة بسبب تدهور الأوضاع المعيشية وانقطاع الراتب، كما رصدت المنظمة 37 حالة اعتداء على مواطنين من قبل عناصر الميليشيا الحوثية، إضافة إلى ٧ حالات دهس بسيارات تتبع الميليشيا الحوثية المسلحة.

وتعد محافظة إب من أكثر المحافظات التي نالت قدرًا كبيرًا من الانتهاكات الحوثية في ظل غياب مؤسسات الدولة وأجهزتها الأمنية التي ملأ غيابها انفلات أمني وانتشار مسلحين غير نظاميين يعبثون بأمن المحافظة وممتلكات أبنائها ويعيثون فيها فسادًا.

على صعيد الاعتداء على الممتلكات؛ فجرت ميليشيا الحوثي منزلين يتبعان مواطنين من أبناء المحافظة، ونفذوا عمليات نهب واقتحام لمنازل المواطنين وبلغت عدد حالات النهب والاقتحام للمنازل 11 حالة.

وتسببت الميليشيا الحوثية بانقلابها على الشرعية وتعطيل مؤسسات الدولة بتدهور الأوضاع المعيشية والأمنية، حيث تشهد محافظة إب انفلاتًا أمنيًا، وانعدامًا للمشتقات النفطية وانقطاع الكهرباء ورواتب الموظفين منذ أربع سنوات؛ مع انتشار للسوق السوداء وانعدام الخدمات الصحية والتعليمية، مع زيادة الأسعار بالمواد الغذائية، ونهب المساعدات المقدمة من المنظمات الأممية والدولية من قبل مشرفي الحوثي وقيادات السلطة المحلية.

وأكدت منظمة رصد للحقوق والحريات علي حق أبناء المحافظة برفع دعاوى قضائية أمام المحاكم واللجان المحلية والدولية ضد مرتكبي تلك الجرائم بحق أبناء المحافظة؛ كون هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم.

ودعت رصد كل المنظمات المحلية والدولية لإدانة هذه الجرائم وتوثيقها حفاظًا على حق الضحايا وعملا بالقوانين والمعاهدات الدولية الخاصة بحقوق الانسان، ورحبت بقرار تصنيف الحوثيين وضمهم ضمن قوائم المنظمات الإرهابية ودعت الأمم المتحدة لإدراجها ضمن قوائم الإرهاب لارتكابها جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

الجدير ذكره أن منظمة رصد للحقوق والحريات مختصة برصد وتوثيق الجرائم والانتهاكات الخاصة بحقوق الإنسان في محافظة إب ومحافظات اخري  ولها إصدارات وأنشطة وتقارير حقوقية شهرية وسنوية حيث دشنت أول تقرير حقوقي بتاريخ ٢١يناير ٢٠١٥ م.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى