إب: التحالف الحقوقي يدين تجنيد المليشيات للأطفال ويحملها تبعات الزج بهم في المعارك

إب: التحالف الحقوقي يدين تجنيد المليشيات للأطفال ويحملها تبعات الزج بهم في المعارك أحد الاطفال اللذين توفوا في الحادث


أدان التحالف الحقوقي بمحافظة إب تجنيد الأطفال والزج بهم في معارك تابعة للمليشيا الإنقلابية، واستنكر قيام المليشيات بإختطاف أطفال من مدينة إب دون علم اهاليهم مما تسبب بمقتل العديد من منهم يوم أمس.


وحمل التحالف الحقوقي مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية كامل المسؤولية تجاه ما تعرض له أطفال منطقة الجبانة بمديرية المشنة الذين توفوا يوم أمس في خادث أثناء نقلهم للقتال في عتمة ونتج عنها وفاة 6 أطفال واصابة 9 آخرين.


وقال التحالف الحقوقي في بيان أصدره صباح اليوم وحصل موقع الصحوة نت على نسخة منه بأن قيام جماعة الحوثي وصالح بتجنيد الأطفال يعد جريمة شنعاء وانتهاكا صارخا للقوانين المحلية وتحديد المادة (3/أ،10) من قانون رقم (3 ) لسنة 2001م بشأن خدمة الدفاع الوطني الإلزامية وتعديلاته وكذلك القوانين المحلية الأخرى، وكذلك للقانون الدولي الإنساني الذي يجرم تجنيد الاطفال والزج بهم في جبهات القتال".


وطالب التحالف الحقوقي في البيان جماعة الحوثي وصالح بالكف عن تجنيد الاطفال وارسالهم الي جبهات القتال محملين اياهم كافة المسئولية، ودعا جميع المنظمات المحلية والدولية لإدانة تجنيد الأطفال وإقحامهم بالمعارك الدائرة داعيين الوسيط الدولي لليمن إدانة  هذه البشاعة في تجنيد الأطفال.


وتوفي يوم أمس 6 أطفال وأصيب 9 آخرين اثر انقلاب سيارة ذات دفع رباعي انطلقت من مدينة اب وتوجهوا بهم نحو جبهات القتال، وعند وصولهم إلي نقيل سمارة انقلبت السيارة بهم نظرا لسرعتها الجنونية وتسبب الحادث في وفاة معظم الأطفال الذين كانوا عليها .


وحصل الصحوة نت على أسماء خمسة من الأطفال الذين قضوا في حادث انقلاب الطقم وهذه اسماءهم:

1- نصر وازع

2- نجل العبيطري

3- محمد النهمي

4- فكري مرشد

5- صلاح الشديدة


…….. 

نص البيان..


 وقف التحالف الحقوقي في محافظة  إب  على انتهاكات وجرائم حقوق الانسان من قبل سلطات جماعة الحوثي وحزب المؤتمر التابع  لصالح  بحق الطفولة ، وقد تلقى التحالف الحقوقي بلاغاً من أحد اقارب  الأطفال الذي تم تجنيدهم وضمهم مؤخرا لصفوف الجماعة ومن ثم أخذهم الي جبهة عتمة للقتال في صفوفهم وذكر أحد أقارب الأطفال (ب، م، و) أن جماعة الحوثي وصالح وعبر عقال الحارات وزملاء الأطفال ومدراء مدارس ومدرسين تابعين لسلطة الأمر الواقع  قاموا بتجنيد أطفال أعمارهم بين( 15- و18عام) وذلك من الجبانة العليا والوسطى التابعة لمديرية المشنة وقد تم تجنيد سبعة عشر طفلاً تم أخذهم خفية من أسرهم ، وأضاف قائلاً : وفي  صبيحة يوم 25/2/2017م  تم أخذ الأطفال على ظهر سيارة ذات دفع رباعي من مدينة اب وتوجهوا بهم باتجاه مدينة ذمار كتعزيز لأفرادهم بجبهة عتمة ، وعند وصولهم إلي نقيل سماره انقلبت السيارة بهم نظرا لسرعتها الجنونية وتسبب الحادث في وفاة معظم الأطفال الذين كانوا عليها ، واستطرد قائلاً عند وقع خبر مقتل الأطفال على أسرهم كان كالصاعقة وسبب إغماء لأمهاتهم وخيم الحزن والأسئ أسر الضحايا .


وإذ يأسف التحالف الحقوقي في محافظة إب  لهذا المصاب الجلل بمقتل الأطفال وبذات الوقت يحمل جماعة الحوثي وصالح المسؤولية الكاملة عن مقتل الأطفال .


ونعبر عن إدانتنا الشديدة  لاستمرار جماعة  الحوثي وصالح بتجنيد الأطفال والزج بهم إلي جبهات القتال ليعادوا لأسرهم  جثث هامدة .


ان قيام جماعة الحوثي وصالح  بتجنيد الأطفال يعد جريمة شنعاء و انتهاكا صارخا للقوانين المحلية وتحديد المادة (3/أ،10) من قانون رقم (3 ) لسنة 2001م بشأن خدمة الدفاع الوطني الإلزامية وتعديلا ته وكذلك القوانين المحلية الأخرى ، وكذلك للقانون الدولي الإنساني الذي يجرم تجنيد الاطفال والزج بهم في جبهات القتال .


ويطالب التحالف الحقوقي بمحافظة اب  جماعة الحوثي وصالح بالكف عن تجنيد الاطفال وارسالهم الي جبهات القتال ونحملها كافة المسئولية وندعو جميع المنظمات المحلية والدولية لإدانة تجنيد الأطفال وإقحامهم بالمعارك الدائرة وندعو الوسيط الدولي لليمن إدانة  هذه البشاعة والقبح في تجنيد الأطفال .


التحالف الحقوقي في محافظة إب

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى