اتحاد طلاب الصين: 200 طالب مهددون بالتسفير بسبب انتهاء "الفيز"

اتحاد طلاب الصين: 200 طالب مهددون بالتسفير بسبب انتهاء "الفيز"

وجهت الهيئة الإدارية لاتحاد طلاب اليمن في الصين، مناشدة لكل الصحفيين ووسائل الإعلام والمنظمات الحقوقية، لمناصرة ما يقرب من 200 طالب وطالبة من خريجي البكالوريوس والماجستير المبتعثين في الصين، والذين ينتظرهم مصير مجهول، بسبب انتهاء مدة "الفيز" الخاصة بهم.

 

وأشار الاتحاد في بيان تلقاه موقع الصحوة نت إلى أن طلاب اليمن المبتعثين في جمهورية الصين، معرضين للترحيل، مشيرا إلى توجيهات رئيس الوزراء، باعتماد التبادل الثقافي لخريجي كل من مصر والسودان والسعودية، مطالبين بقرارات مماثلة من رئيس الجمهورية، عبد ربه منصور هادي، أو من رئيس الوزراء، أحمد عبيد بن دغر، باعتماد منح التبادل الثقافي لخريجي الصين المقيمين في الصين.

 

وقال الاتحاد إن هناك تعامل مختلف مع خريجي المنح الدراسية في الصين، الأمر الذي جعلهم في ظروف صعبة، لافتا إلى أنه تم مخاطبة الجهات المسؤولة عن المنح، في الحكومة ابتداء بالمستشار الثقافي والسفير اليمني في الصين، ووكيل وزارة التعليم العالي لقطاع البعثات، وكذا وزير التعليم العالي، وأمين عام مجلس الوزراء، ونائب رئيس مجلس الوزراء، ومن ثم  رئيس الوزراء، إلا أنهم لم يلمسوا أي جدية أو شفافية في هذا الجانب، كما أنهم لم يحصلوا على أي رد رسمي من قبلهم.

 

ولفتت الهيئة الإدارية لاتحاد طلاب اليمن في الصين، إلى أنه بسبب هذه اللامبالاة، أصبح هناك حوالي 200 طالب خريج يساقون للمجهول.

 

واختتم الاتحاد مناشدته للإعلاميين والمنظمات الحقوقية بالقول: "نرجو منكم بصفتكم نصيراً وعونا ومنبراً حراً لأصحاب الحقوق أن تتبنوا قضية الخريجين إعلاميا وحقوقياً لتصل أصواتهم عالية إلى رئيس الجمهورية والجهة المانحة للمنح جمهورية الصين ممثلة بالسفارة الصينية في اليمن، حتى لا تذهب هذه المنح لمن لا يستحقها ويخسرها وطننا الحبيب، أملنا فيكم بعد الله تعالى كبير في الدعم والمساندة".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى