أحزاب تعز تندد بجرائم التطهير العرقي ضد أبناء الحيمة وتطالب باستكمال عملية التحرير

أحزاب تعز تندد بجرائم التطهير العرقي ضد أبناء الحيمة وتطالب باستكمال عملية التحرير

دانت الأحزاب والمكونات السياسية في تعز بشدة الممارسات الوحشية الحوثية، وجرائم التطهير العرقي ضد أبناء الحيمة، وكافة دورات الانتقام، والتنكيل ضد هذه القرية الوطنية الباسلة على مدار السنوات الماضية.

 وطالبت الأحزاب في بيان لها المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم لوقف هذه الجرائم، فورا، وضمان عدم إفلات مرتكبيها من المحاسبة والعقاب.

 وقالت الأحزاب "إن الدماء التي تسفك في الحيمة، لتجسد أوضح صور الاجرام الحوثي، الذي لا يستثني احدا،  رجلا، او امرأة، طفلا أو شيخا طاعنا في السن، الامر الذي يستدعي من كافة أبناء تعز إلى التضامن والوقوف إلى جانب مظلومية أبناء الحيمة، فما يمارسه الحوثي ضدهم هو اعتداء على أبناء تعز وكل أبناء شعبنا الصامد".

وأضافت "أن تلك الدماء التي تسيل ظلما في الحيمة،  ستحرق الطغاة ، وترسم  صورة  النصر والتحرير للشعب اليمني وحريته ضد الأدوات السوداء التي تفيض حقدا وعنصرية من السلالة الكهنوتية ضد شعبنا".

وطالبت الأحزاب السياسية الحكومة الشرعية بسرعة التحرك نحو استكمال تحرير المحافظة والقيام بواجبها الدستوري والاخلاقي والانساني وذلك من خلال العمل الجاد الذي من شأنه ان يؤدي الى كسر غطرسة جماعة الحوثي وانهاء ارهابها على طريق استعادة الدولة الوطنية ومؤسساتها القانونية.

ودعت الأحزاب السياسية كافة التكتلات المدنية والمجتمعية والشعبية الى تنسيق جهودها لمواجهة مختلف أشكال الصلف الحوثية وجرائم الحرب والإرهاب الممارس بحق أهالي الحيمة وبحق غيرها من مدن ومناطق اليمن.

كما دعت الأحزاب السياسية المنظمات المحلية والدولية المعنية بحماية حقوق الانسان الى القيام بواجبها في رصد انتهاكات جماعة الحوثي سواء في عزلة الحيمة او في غيرها من مناطق المحافظة. حيث شهدت مديرية صالة خلال الفترة الماضية سلسلة من الجرائم ابرزها تهجير المواطنين وتدمير منازلهم وهناك الجريمة المتواصلة منذ خمسة اعوام والمتمثلة باستمرار حصار مدينة تعز من ثلاث جهات واستمرار قصف احيائها السكنية بمختلف أنواع الأسلحة.

 

نص البيان

وقفت الأحزاب السياسية في محافظة تعز ، أمام الجريمة التي ترتكبها جماعة الحوثي ضد أبناء منطقة الحيمة بمديرية التعزية من قتل وتنكيل، و تمثيل بجثث الشهداء،  وتخريب للمزارع  ومطاردة أهالي المنطقة  وتهجيرهم من منازلهم بصورة همجية مدفوعة بحقد طائفي دفين على أبناء تعز، وهي الجريمة التي ترقى إلى جريمة ضد الإنسانية   تنفذها مليشيات الحوثي ضد كافة محافظات الجمهورية على قاعدة استباحة الدماء والأموال والأعراض؛ بهدف إخضاع شعبنا لغطرسة السلالة وخرافة الاستعلاء ، و مزاعم الحق الإلهي في الحكم. 

ان الاحزاب السياسية في محافظة تعز وهي تدين بشدة تلك الممارسات الوحشية، وجرائم التطهير العرقي ضد أبناء الحيمة، وكافة دورات الانتقام، والتنكيل ضد هذه القرية الوطنية الباسلة على مدار السنوات الماضية، فإنها تطالب المجتمع الدولي والامم المتحدة إلى الاضطلاع بمسؤولياتهم لوقف هذه الجرائم، فورا، وضمان عدم إفلات مرتكبيها من المحاسبة والعقاب.

إن الدماء التي تسفك في الحيمة، لتجسد أوضح صور الاجرام الحوثي، الذي لا يستثني احدا،  رجلا، او امرأة، طفلا أو شيخا طاعنا في السن، الامر الذي يستدعي من كافة أبناء تعز إلى التضامن والوقوف إلى جانب مظلومية أبناء الحيمة، فما يمارسه الحوثي ضدهم هو اعتداء على ابناء تعز وكل أبناء شعبنا الصامد وإن تلك الدماء التي تسيل ظلما في الحيمة،  ستحرق الطغاة ، وترسم  صورة  النصر والتحرير للشعب اليمني وحريته ضد الأدوات السوداء التي تفيض حقدا وعنصرية من السلالة الكهنوتية ضد شعبنا، الذي يجدد العزم على المضي في معركة التحرير وإنقاذ الجمهورية اليمنية من ليل الإمامة العنصرية ، وأحقاد القرون المرسلة من الدولة الفارسية التي تستخدم أدواتها العنصرية والطائفية لإشاعة الخراب والانتقام من الشعب اليمني والأمة العربية .

تطالب الاحزاب السياسية الحكومة الشرعية بسرعة التحرك نحو استكمال تحرير المحافظة والقيام بواجبها الدستوري والاخلاقي والانساني وذلك من خلال العمل الجاد الذي من شأنه ان يؤدي الى كسر غطرسة جماعة الحوثي وانهاء ارهابها على طريق استعادة الدولة الوطنية ومؤسساتها القانونية.

 وتدعو الاحزاب السياسية كافة التكتلات المدنية والمجتمعية والشعبية الى تنسيق جهودها لمواجهة مختلف أشكال الصلف الحوثية وجرائم الحرب والارهاب الممارس بحق أهالي الحيمة وبحق غيرها من مدن ومناطق اليمن.

 كما تدعو الاحزاب السياسية كافة أبناء محافظة تعز بمختلف انتماءاتهم السياسية والاجتماعية إلى الوقوف صفاً واحداً ضد العنف والحرب والارهاب الذي تمارسه الميليشيات الحوثية ضد اهالي الحيمة وتقديم كل سبل الدعم والمساندة المتاحة وأشكال التضامن الممكنة مع المدنيين من النساء والأطفال والشيوخ.

 وتدعو الاحزاب السياسية المنظمات المحلية والدولية المعنية بحماية حقوق الانسان الى القيام بواجبها في رصد انتهاكات جماعة الحوثي سواء في عزلة الحيمة او في غيرها من مناطق المحافظة. حيث شهدت مديرية صالة خلال الفترة الماضية سلسلة من الجرائم ابرزها تهجير المواطنين وتدمير منازلهم وهناك الجريمة المتواصلة منذ خمسة اعوام والمتمثلة باستمرار حصار مدينة تعز من ثلاث جهات واستمرار قصف احيائها السكنية بمختلف انواع الاسلحة.

صادر عن الاحزاب السياسية في محافظة تعز .

١- المؤتمر الشعبي العام

٢- التجمع اليمني للإصلاح

٣- الحزب الاشتراكي اليمني

٤- التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري

ه- اتحاد القوى الشعبية اليمنية

٦- حزب البعث العربي الاشتراكي

٧- حزب البعث العربي الاشتراكي القومي

٨- حزب العدالة والبناء

٩- اتحاد الرشاد اليمني

١٠- حزب السلم والتنمية

                 تعز- 10يناير 2021م

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى