أوبراين يزور اليمن لمعاينة الأوضاع الإنسانية

أوبراين يزور اليمن لمعاينة الأوضاع الإنسانية

بدأ ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، أمس السبت، زيارة إلى اليمن للاطلاع على الوضع الإنساني المتدهور جراء الحرب المتصاعدة بهذا البلد منذ عامين.

ونقلت وكالة "الأناضول"، عن مصدر أممي فضّل عدم الكشف عن هويته، إن "أوبراين وصل إلى العاصمة المؤقتة عدن مساء أمس، في زيارة تستغرق أسبوعا".

ومن المقرر أن يلتقي المسؤول الأممي اليوم الأحد الرئيس عبد ربه منصور هادي، ورئيس الحكومةأحمد عبيد بن دغر في عدن؛ لمناقشة الوضع الإنساني -حسب المصدر- كما سيعقد مؤتمرا صحفيا.

ووفقا للمصدر، فمن المقرر أن ينتقل المسؤول الأممي خلال زيارته إلى العاصمة صنعاء للقاء مسؤولي  جماعة "أنصار الله" (الحوثي)، التي سبق أن زارها أواخر العام الماضي.

ومن المنتظر أيضا أن يُجري المسؤول الأممي -وللمرة الأولى- زيارة لمحافظة تعز التي تشهد أوضاعا إنسانية متدهورة، ويفرض الحوثيون وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح حصارا عليها من جميع المنافذ  الرئيسية، على أن ينتقل بعدها إلى محافظة إب (وسط البلاد).

وتتزامن الزيارة مع اقتراب الحراب الدائرة في اليمن من إكمال عامها الثاني، وسط تدهور لافت للأوضاع الإنسانية والاقتصادية.

ووفقا للأمم المتحدة، فإن هناك 18 مليون يمني بحاجة إلى مساعدات، بينهم سبعة ملايين بحاجة لمساعدات عاجلة ولا يعرفون إذا كانوا سيتناولون وجبة قادمة أم لا.

وذكر منسق الشؤون الإنسانية في اليمن جيمي ماكغولدريك في بيان له إن سبعة ملايين يمني باتوا أقرب للمجاعة أكثر من أي وقت مضى.

وأسفرت الحرب عن مقتل أكثر من 7600 شخص وإصابة 42 ألفا، وفقا لمنظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى نزوح ثلاثة ملايين نسمة داخليا.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى