أسرة العشاري تشكك في إجراءات التحقيق الحوثية وتحذر من محاولات تمييع الجريمة

أسرة العشاري تشكك في إجراءات التحقيق الحوثية وتحذر من محاولات تمييع الجريمة

شككت أسرة بيت العشاري، في إجراءات التحقيق في مقتل المواطنة "ختام العشاري" على أيدي مليشيات الحوثي الانقلابية في مدينة العدين، غرب محافظة إب وسط اليمن.

وقال أحمد العشاري، شقيق الضحية في منشور على حسابه في الفيس بوك: " إنه غير متفائل بإجراءات النيابة ـ الخاضعة لمليشيا الحوثي ـ بسبب ما لمسناه من تباطؤ قد يكون متعمدا"، مُبدياً مخاوفه من محاولات تمييع القضية من خلال الضغط على زوج وأب وأطفال الضحية والشهود بتغيير شهاداتهم.

العشاري أوضح أنه "غير متفائل بتقرير الطبيب الشرعي من محاولات التلاعب وطمس الحقائق" معزياً ذلك لمآلات حوادث كثيرة مماثلة.

وأكد العشاري وجود ضغوط وعمليات تخويف تمارس ضد زوج وأبناء وأسرة الضحية من قبل مليشيا الحوثي.

وأشار إلى أن التقارير الطبية تؤكد أن الشهيدة "ختام" أصيبت بـ "تورم متنامي في منطقة الرقبة  مع تنمل في الأطراف" أدى إلى وفاتها نتيجة الإعتداء والضرب، محذراً من أي تلاعب في إجراءات التحقيق والتشريح.

ومع نهاية الأسبوع قبل الماضي، توفت "ختام العشاري 25 عاما" متأثرة بالاعتداء عليها بالضرب المبرح بأيدي عناصر مليشيات الحوثي في مديرية العدين غرب محافظة إب. فيما قال والد "العشاري"، إن عناصر من مليشيات الحوثي، بقيادة مشرفها المدعو "أبو بشار الشبيبي" اقتحموا منزل "العشاري" فجرا للبحث عن زوجها وعندما لم يعثروا عليه، اعتدوا عليها وأطفالها الأربعة بالضرب الشديد قبل أن يتم نقلها إلى المستشفى لتفارق الحياة هناك.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى