مرصد حقوقي يوثق 143 انتهاكا ضد الصحفيين اليمنييين وحرية الإعلام خلال 2020

مرصد حقوقي يوثق 143 انتهاكا ضد الصحفيين اليمنييين وحرية الإعلام خلال 2020

أعلن مرصد الحريات الإعلامية، السبت، توثيق 143 انتهاكا ضد الصحفيين وحرية الإعلام في اليمن، خلال العام 2020.

وبحسب تقرير نشره المرصد عبر فيس بوك" تنوعت الانتهاكات بين القتل والإصابة والاختطاف والاعتداء واستهداف مؤسسات إعلامية، وكان أبرز الانتهاكات مقتل 3 صحفيين وهم نبيل القعيطي واديب الجناني وبديل البريهي والحكم بإعدام 11 صحفي بينهم صحفية.

وأوضح المرصد أنه بالإضافة الي حالات القتل فقد تم رصد 11 حكم إعدام ضد صحفيين و 7 حالات اختطاف، و10 حالة اصابة و 11 حالات اعتقال و 11 حالات اعتداء، و 15 حالات تهديد ، و4 إيقاف عن العمل ، و 5 حالات انتهاك مورست ضد مؤسسات إعلامية ، و 66 حالات أخرى .

وأكد المرصد أن جميع الأطراف المسيطرة في اليمن مارست أنواع مختلفة من الانتهاكات الموثقة للحريات الصحفية بهدف التضييق على حريات الراي والتعبير وبدرجات متفاوتة حيث ينظر كل طرف للصحفيين والمدافعين عن حرية الرأي والتعبير من منظوره الخاص.

وتصدرت جماعة الحوثي قائمة مرتكبي الانتهاكات ضد الصحفيين في اليمن بواقع 70 انتهاك من اجمالي الحالات المسجلة خلال العام الماضي، و44 حالة انتهاك مارستها اطراف تابعة للحكومة اليمنية، و22 انتهاك قام بها مجهولين، و3 حالات مارستها اطراف تابعة لمسلحي المجلس الانتقالي الجنوبي، و4 حالات قام بها متنفذين .

وأكد المرصد بأن 2020 كان عاما صعبا على الاعلام وحرية الصحافة في اليمن حيث صدرت 11 حكم إعداد ضد صحفيين يمنيين في إطار محاكمات مسيسة جرت بشكل يفتقر لأبسط القواعد والإجراءات القانونية وبعيدا عن إجراءات العدالة، كما لم يتاح للصحفيين المعتقلين اللقاء بالمحامين باستثناء بعض اللقاءات اثناء جلسات التحقيقات والمحاكمة.

وأشار المرصد في تقريره السنوي حول " الانتهاكات للحريات الإعلامية في اليمن” الى تعرض 5 مؤسسة إعلامية خلال العام الماضي 2020م لانتهاكات مختلفة منها اقتحام ونهب إذاعة سُمارة Fm واذاعة الوان من قبل مسلحين تابعين لجماعة الحوثي في محافظة اب، كم اصدرت محكمة الصحافة والمطبوعات بصنعاء حكما ضد شبكة الهوية الفضائية وتغريمها مبلغ مليون ريال.

وتضمن التقرير استعراضا مفصلا لوضع الحريات الإعلامية وحال الصحفيين اثناء ازمة كورونا حيث ضاعف الوباء من الصعوبات التي يواجهها الإعلاميين في اليمن.

وكشف التقرير بأن الصحفيين تعرضوا لانتهاكات متنوعة وتضييق على نشاطهم الصحفي حيث تعرضوا لتهديدات وصعوبة في الحصول على المعلومات كما تم توقيف عدد من الصحف الورقية في مناطق الحكومة اليمنية، ومنع الصحفيين في مناطق جماعة الحوثي من تداول أي اخبار عن وباء كورونا والاكتفاء بالبيانات الرسمية.

ورصد التقرير خلال العام الماضي 37 حالة انتهاك بمدينة الجوف، و30 حالة بمدينة صنعاء ، و22حالة انتهاك بمدينة تعز، وعدن بـ 17 حالات انتهاكا، و15 حالة انتهاك بمدينة حضرموت، ثم مدينة مارب بـ 10 حالات، ثم محافظات اب بعدد 3 حالات ، ومحافظتي شبوة والضالع بـ2 حالات انتهاك لكلا منها على حده، ثم محافظات الحديدة ولحج والبيضاء وسقطرى وابين بـحالة واحدة لكلا منها على حده والدولي.

والمرصد معني بنشر كل ما يتعلق بحريات الرأي والتعبير في مختلف المناطق اليمنية، إلى جانب مناصرة قضايا الصحفيين على المستوى المحلي والدولي، كما يعرف نفسه بمنصاته المختلفة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى