إشهار مجلس تنسيقي يضم سلطات 8 محافظات لتوحيد جهود استعادة الدولة

إشهار مجلس تنسيقي يضم سلطات 8 محافظات لتوحيد جهود استعادة الدولة

أُعلن اليوم الخميس، في مدينة مأرب إشهار المجلس التنسيقي للسلطات المحلية في ثمان محافظات غير محررة تضم ( أمانة العاصمة- إب - الحديدة - المحويت - ذمار - ريمة - صعدة - عمران).

وفي حفل الاشهار، أوضح رئيس المجلس التنسيقي اللواء/ هادي طرشان الوايلي- محافظ محافظة صعدة" أن قيام المجلس في الوقت الراهن يهدف لتنسيق وتجميع وترتيب جهود المحافظات المعنية لدعم الجيش الوطني في جميع الجبهات بما يخدم الاسراع في تحرير المحافظات من قبضة مليشيا الحوثي الارهابية، واستعادة الشرعية ومؤسسات الدولة".

وندد اللواء الوائلي بالتفجيرات الإرهابية التي استهدفت مطار عدن الدولي أمس الأربعاء، أثناء وصول الحكومة، منوهاً الى ضرورة التحقيق الشفاف وكشف ملابسات الجريمة.

وأكد الوايلي أن المجلس أعد رؤى ومقترحات تتمحور حول التسريع في عملية الحسم وترتيب الجهود بما يخدم أبناء المحافظات المنضوية في المجلس.

وشدد على ضرورة تعزيز التواصل والتنسيق فيما بين سلطات المحافظات غير المحررة، وسيبذل المجلس المزيد من الجهود للتواصل المستمر مع القيادة السياسية وقيادة التحالف العربي لتعزيز التعاون والإسناد في مسيرة تحرير محافظات المخطوفة من ايدي الانقلابين الحوثيين.

وجدد محافظ صعدة التأكيد أن تحرير المحافظات الخاضعة لسيطرة مليشيات الحوثي الانقلابية حلفاء ايران، لن يأتي الا بتوحيد الجهود وتكثيفها، لافتاً الى إن استعمال مليشيا الحوثي تمارس اسلوب التفرقة وتغذية الخلاف بين القبائل ومكونات المجتمع هو ما جعلها تتوسع وتبسط سيطرتها على المناطق.

وقال: "منذ إن ظهر الحوثي في مران بصعدة سعى لزرع الفرقة والخلاف بين القبائل والاسر، ولو ان الجهود توحدت لما خرج من كهف مران، كما لو ان قبائل عمران توحدت ونسقت لما استطاع المرور منها والسيطرة عليها، وهكذا في بقية المحافظات".

وأشار إلى أن من أهم أهداف المجلس، العمل على توحيد الصف الجمهوري ونبذ الفرقة لمواجهة الانقلاب، مع التنسيق والتعاون بين السلطات المحلية للمجلس بما يخدم مواطنيها في اماكن النزوح وتحت سلطة الانقلابيين".

وأكد رئيس المجلس التنسيقي للمحافظات، على العمل للتواصل مع بقية المحافظات غير المحررة للانضمام الى المجلس، لمزيداً من اللحمة وتكاتف الجهود وتوحيد الصفوف".

من جانبه، أكد محافظ محافظة ريمة اللواء محمد الحوري إن تأسيس مجلس التنسيق يهدف لحشد الطاقات بما يعزز معركة استعادة الدولة وتحرير الجمهورية، وقال إن " وصولنا لهذا اليوم لم يكن وليد الساعة بل نتيجة عمل مستمر للأخوة قيادات السلطات المحلية في المحافظات".

وذكر أن المجلس يمثل مرحلة جديدة تتظافر فيها جهود الجميع ويعزز التنسيق فيما بين السلطات المحلية في مختلف الجوانب التي تخدم أبناء محافظات المجلس سواء النازحين أو القابعين تحت سيطرة الانقلابيين، ومن أجل التسريع في معركة استعادة الدولة ودحر الانقلاب الكهنوتي.

وندد اللواء الحوري، بالتفجيرات الارهابية التي استهدفت مطار عدن بالتزامن مع وصول الحكومة، مطالباً بالتحقيق وردع كل من تسول له نفسه المساس بالأمن والاستقرار.

من جانبها، ألقت مديرة مكتب حقوق الانسان بمحافظة المحويت أسماء الجالدي كلمة المرأة، والتي تحدثت فيها عن الدور الكبير الذي لعبته المرأة اليمنية في اسناد الجيش الوطني، ورصد انتهاكات مليشيا الحوثي، فضلاً عن تفوق المرأة اليمنية في كثير من المجالات وحصولها على جوائز عالمية".

وفي البيان الختامي للمجلس القاه وكيل اول محافظة عمران- خالد بدر الدين، عبر المجتمعون عن ادانتهم الشديدة للعمل الارهابي والجبان الذي استهدف الحكومة الشرعية بمطار عدن الدولي"، مؤكدين ان المستفيد الوحيد من هذه الجريمة مليشيا الحوثي".

 وأكدوا مساندتهم ودعمهم المطلق للحكومة الشرعية"، مطالبين في الوقت ذاته التطبيق الكامل لاتفاق الرياض".

ودعا البيان الى وحدة الصف وتوحيد الجهود ودعم الجيش الوطني والمقاومة في كافة جبهات الوطن". شاكراً التحالف العربي وعلى راسه المملكة على ما يقدموه من دعم سياسي وعسكري للشرعية.

 حضر حفل الاشهار مدير مكتب وزير الدفاع العميد الركن احمد البعداني ورئيس لجنة تفاوض الأسرى هادي هيج وعدد من الشخصيات السياسية والعسكرية والاجتماعية والاعلامية يمثلون الثمان المحافظات.


لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى