نائب الرئيس:الحادثة الإجرامية في عدن لن تُثني الشرعية والتحالف عن تطبيع الأوضاع وإنهاء الانقلاب

نائب الرئيس:الحادثة الإجرامية في عدن لن تُثني الشرعية والتحالف عن تطبيع الأوضاع وإنهاء الانقلاب

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، أن الحادثة الإجرامية الجبانة في مطار عدن، وغيرها من التحديات الأخرى، لن تُثني قيادة الشرعية والتحالف عن استكمال تطبيع الأوضاع وعودة الحكومة وتلبية متطلبات المواطنين وهدف استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران،

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي برئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك للاطمئنان على سلامته وسلامة جميع أعضاء الحكومة جراء الاعتداء الغادر والجبان الذي استهدف مطار العاصمة المؤقتة عدن لحظة وصول الحكومة.

منوهاً إلى أن الأيادي الغادرة التي تبنت هذا الهجوم الإرهابي لن تكون بمنأىً عن العقاب وستنال جزاءها الرادع والعادل.

وترحم نائب الرئيس خلال الاتصال على الشهداء الذين سقطوا جراء هذه الحادثة الإجرامية، سائلاً الله لهم الرحمة والمغفرة ولأهلهم وذويهم الصبر والسلوان وللجرحى الميامين الشفاء العاجل.

من جانبه قدم رئيس الحكومة موجزاً عن الحادثة الإجرامية الأليمة التي أسفرت عن استشهاد مدنيين وإصابة آخرين، مجدداً التأكيد على عزم الحكومة في استمرار مهامها والعمل بما من شأنه استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى