وزير الأوقاف: المرحلة القادمة ستحمل انفراجة لليمن واليمنيين

وزير الأوقاف: المرحلة القادمة ستحمل انفراجة لليمن واليمنيين

قال وزير الأوقاف محمد شبيبة إن المرحلة القادمة ستحمل انفراجه لليمن واليمنيين إذا توحدت الجهود وتضافرت القوى لتحقيق الاستقرار الاقتصادي وتطبيع الأوضاع في المناطق المحررة، ومعالجة الاختلالات الأمنية، والتوجه لمواجهة بقايا الانقلاب الذي يستولي على العاصمة صنعاء وعدة محافظات أخرى.

وأضاف في تصريح نقلته صحيفة "الشرق الأوسط"، أن تسمية المكونات ممثليها في الحكومة تعكس توجهاً جاداً نحو لملمة الجراح واستشعار المرحلة الحساسة التي يعيشها الشعب اليمني.

وأشار "أن المكونات السياسية المنضوية في إطار الحكومة الجديدة متوافقة ومتفقة سياسياً بجهد وتنسيق مشكور من قبل السعودية".

وقال الوزير "إن إعلان تشكيل الحكومة بعد طول انتظار ومخاض عسير هو جزء من حالة يعيش الشعب اليمني تداعياتها بسبب انقلاب ميليشيا الحوثي على الدولة والشعب".

وأبدى تطلعه وثقته بأن تسهم الحكومة المعلنة في هذا الظرف العسير والمرحلة الدقيقة بأن تكون على قدر من المسؤولية، وتسعى نحو أداء رسالتها وواجباتها بالشكل الذي يلبي تطلعات المواطنين، واحتياجاتهم في مختلف جوانب حياتهم.

وعما تحمله حقيبته الوزارية من ملفات في ظل الأوضاع التي تمر بها البلاد من مواجهة فكرية وعقائدية مع الميليشيا الحوثية، قال شبيبة، إن "وزارة الأوقاف والإرشاد تكمن أهميتها في كون المعضلة الرئيسية التي نزلت على الشعب اليمني اليوم هي في الأساس قائمة على فكر منحرف ضال مضل تم تأسيسه لتسخير الحكم لطائفة".

وبين شبيبة أنه بموجب اتفاق الرياض سيكون مقر الوزارة وعملها من العاصمة المؤقتة عدن.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى