ترحيب عربي ودولي بالتطورات الإيجابية في تنفيذ اتفاق الرياض وإعلان الحكومة الجديدة

ترحيب عربي ودولي بالتطورات الإيجابية في تنفيذ اتفاق الرياض وإعلان الحكومة الجديدة

قوبل القرار الجمهوري الذي أصدره رئيس الجمهورية، مساء أمس الجمعة، والذي قضى بتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة، وفقا لاتفاق الرياض، بترحيب عربي ودولي.

وأمس الجمعة، أصدر رئيس الجمهورية  قرارا جمهوريا بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الدكتور معين عبد الملك، بمشاركة كافة الأطراف السياسية بعد أشهر من المفاوضات.

السعودية

حيث رحبت وزارة الخارجية السعودية  بتنفيذ الأطراف اليمنية ممثلة بالحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي لاتفاق الرياض، وبما تم الإعلان عنه من تشكيل حكومة كفاءات سياسية تضم كامل مكونات الطيف اليمني، بعد أن تم تنفيذ الترتيبات العسكرية الخاصة بخروج القوات العسكرية من (عدن) إلى خارج المحافظة، وفصل القوات العسكرية في (أبين) ونقلها إلى مواقعها المنتخبة.

وثمنت الخارجية السعودية حرص الأطراف اليمنية على إعلاء مصلحة اليمن وتحقيق تطلعات شعبه الشقيق لإعادة الأمن والاستقرار، عادة تنفيذ اتفاق الرياض خطوة مهمة في سبيل بلوغ الحل السياسي وإنهاء الأزمة اليمنية.

كما أكدت على التوجيهات الكريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده لمواصلة كافة الجهود التي تبذلها المملكة لدعم الجمهورية اليمنية بما يحقق أمنها واستقرارها وازدهارها.

واشنطن 

كما رحبت الولايات المتحدة الأمريكية، بتشكيل الحكومة الجديدة، معتبرة أنها خطوة "تساعد على تحقيق التقدم والسلام لجميع اليمنيين".

وقال السفير الأمريكي باليمن كريستوفر هنزل، في بيان نشرته سفارة واشنطن عبر حسابها بموقع فيسبوك "أهنئ الجمهورية اليمنية على تشكيل حكومة جديدة وشاملة تمثل المكونات السياسية اليمنية".

وأضاف: "ستساعد هذه الخطوة في تنفيذ اتفاق الرياض، على تحقيق التقدم والسلام لجميع اليمنيين"، دون تفاصيل أخرى.

مصر

كما رحبت مصر بإعلان حكومة كفاءات سياسية باليمن تنفيذا لاتفاق الرياض بين الحكومة والمجلس الانتقالي.

ووصف المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد حافظ في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية المصرية تشكيل الحكومة بـ "الخطوة المهمة في سبيل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للازمة اليمنية".

الأردن

كما رحبت الحكومة الأردنية بتنفيذ الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي بنود إتفاق الرياض والإعلان عن تشكيل حكومة كفاءات سياسية وإنهاء الترتيبات العسكرية.

وأعرب الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية السفير ضيف الله الفايز، عن تثمين الأردن لجهود كافة الأطراف وتغليبها المصلحة الوطنية وكذلك جهود المملكة العربية السعودية في رعاية تنفيذ بنود إتفاق الرياض.

كما أعرب السفير الفايز عن التمنيات بأن تسهم هذه الخطوة في التوصل لتسوية شاملة تنهي الأزمة اليمنية وتحقق الأمن والاستقرار والسلام  وتلبي تطلعات الشعب اليمني في النمو والازدهار.

الصين

وأعربت الصين عن سعادتها بتشكيل الحكومة اليمنية الجديدة واصفة الخطوة بـ"الانجاز العظيم".

وقالت السفارة الصينية لدى اليمن في تغريدة عبر تويتر: "نعتقد أن هذا الانجاز العظيم سيساهم في تحقيق السلام بجنوب اليمن واليمن ككل، ويعيد الامل للشعب اليمني".

الكويت

كما رحبت دولة الكويت بتنفيذ الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي اتفاق الرياض وإتمام الترتيبات العسكرية في إطاره والإعلان عن تشكيل حكومة الكفاءات اليمنية الجديدة.

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية في بيان نقلته وكالة الأنباء الكويتية اليوم عن أملها أن تمهد هذه الخطوة الطريق للوصول إلى الحل السياسي المنشود وإنهاء الأزمة في اليمن.

وثمنت عاليًا الجهود الكبيرة والمتواصلة التي بذلتها المملكة العربية السعودية في سبيل الوصول إلى هذا الاتفاق بما يعكس حرصها على أمن واستقرار اليمن والمنطقة، مشيدة بما أبدته الأطراف اليمنية من حرص على إعلاء مصلحة وطنها العليا بما يكفل عودة الأمن والأمان والاستقرار والازدهار إلى ربوع اليمن.

البرلمان العربي

كما رحب رئيس البرلمان العربي عادل بن عبد الرحمن العسومي، بتشكيل حكومة الكفاءات السياسية اليمنية الجديدة برئاسة الدكتور معين عبد الملك، استكمالاً لتنفيذً بنود اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي برعاية المملكة العربية السعودية، وذلك بعد أن تم تنفيذ الترتيبات العسكرية في الاتفاق.

وأكد العسومي، في بيان له، أهمية هذه الخطوة المحورية والتاريخية في استعادة الأمن والاستقرار بالجمهورية اليمنية، وتوحيد الصف اليمني وتفعيل مؤسسات الدولة، وتهيئة الأجواء أمام الحكومة الجديدة في تنفيذ المشروعات التنموية في المناطق المُحررة، بما يعود بالنفع على الشعب اليمني والتخفيف من معاناته.

وثمَّن رئيس البرلمان العربي الجهود المُخلصة والمُقدرة التي بذلتها المملكة لتوحيد صف الأشقاء اليمنيين ومواصلة دعم جهود الحل السياسي للأزمة اليمنية، مُشيدًا في الوقت ذاته بحرص الأطراف اليمنية، مٌمثلة في الحكومة اليمنية الشرعية والمجلس الانتقالي ، على تغليب المصلحة الوطنية وإعلاء مصلحة الشعب اليمني وتحقيق تطلعاته نحو إنهاء الأزمة الممتدة في البلاد سعيًا لاستعادة الأمن والاستقرار وتحقيق التنمية المنشودة.

وأعرب رئيس البرلمان العربي، عن تطلعه لأن يكون تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة خطوة مهمة في سبيل التوصل إلى تسوية سياسية شاملة للأزمة اليمنية في جميع أبعادها، استنادًا إلى المرجعيات الثلاث: مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وبخاصة القرار رقم 2216.


التعاون الإسلامي

بدورها أشادت منظمة التعاون الاسلامي بتنفيذ الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي لاتفاق الرياض وتشكيل حكومة كفاءات سياسية.

وثمن الأمين العام يوسف العثيمين وفق تغريدة نشرها حساب المنظمة حرص الاطراف اليمنية على تنفيذ اتفاق الرياض للوصول إلى حل سياسي وإنهاء الازمة اليمنية، بما يحقق مصلحة اليمن ويعيد الامن والاستقرار.

الأمم المتحدة

كما رحب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفيثس، بالتطورات الإيجابية في تنفيذ اتفاق الرياض بما في ذلك تشكيل الحكومة الجديدة.

وهنأ غريفثس، في بيان صحفي صادر عن مكتبه، الرئيس عبد ربه منصور هادي، وأطراف اتفاق الرياض وكافة الأحزاب والمكونات السياسية التي دعمت هذه العملية وساهمت فيها، معرباً عن تهنئته للمملكة العربية السعودية بنجاح المفاوضات لتنفيذ الاتفاق.

وقال: إن هذه خطوة مهمة لتعزيز الاستقرار وتحسين مؤسسات الدولة ورفع مستوى الشراكة السياسية، وهي أيضا خطوة محورية  نحو حل سياسي دائم للصراع في اليمن".

وأشار المبعوث الخاص، إلى ضرورة القيام بالمزيد من العمل لإشراك المرأة اليمنية في الحكومة ومناصب صنع القرار خاصة في أعقاب السابقة التاريخية التي حددها الانتقال السياسي في اليمن من خلال مؤتمر الحوار الوطني.

وأعرب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن عن أمنياته بالنجاح والتوفيق لرئيس الوزراء ومجلس الوزراء في جهودهما لمواجهة التحديات العديدة التي تواجهها البلاد وتحسين حياة الشعب اليمني.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى