تحذير حكومي من خطر الغزو الفكري الإيراني لليمن

تحذير حكومي من خطر الغزو الفكري الإيراني لليمن

أكد وزير الإعلام معمر الإرياني أن الغزو الثقافي والفكري وحروب اللغات لا تقل خطرا عن الحروب العسكرية، داعياً الشعب اليمني مواجهتها بحزم والتصدي لهذه الخطوات التدميرية وحماية هوية الشعب والحفاظ على الهوية التاريخية للبلد، وفرض حالة من التحصين للمجتمع من الانحلال والتبعية المطلقة للمشروع الفارسي.

وقال الإرياني "إن مساعي النظام الإيراني واداته من مليشيا الحوثي لاستهداف اللغة العربية واحلال اللغة الفارسية جزء من مخطط استهداف هوية اليمن وعروبته وارثه الحضاري، وتوطين الثقافة والفكر الإيراني المنحرف، ضمن المخطط التخريبي في المنطقة ووهم استعادة الامبراطورية الفارسية".

وأضاف الإرياني " إغلاق قسم اللغة العربية وتأسيس قسم اللغة الفارسية في جامعة صنعاء، جزء من الغزو الايراني والحرب الثقافية على اليمن، وسعي لتفريس الأجيال وتمجيد رموز الإرهاب الإيراني، وأحد أوجه محاولات مسخ الهوية العربية التي تسعى لها ايران واداتها الحوثية منذ وقت مبكر".

وأشار إلى أن إطلاق اسم قاسم سليماني على إحدى دفعات التخرج من كلية اللغات بجامعة صنعاء ارتهان واضح لمليشيا الحوثي في وجه عدو اليمن التاريخي، ومحاولة لتوطين اللغة الفارسية في مناطق سيطرتها وصناعة حالة من التبعية اللغوية والفكرية في اوساط الشباب اليمني.

وكان قد شدد أكاديميون يمنيون على ضرورة الاهتمام بالجيل اليمني، ووجوب تحصينه بالثقافة والفكر العربي الإسلامي، والحفاظ عليه من تهديدات المخطط الإيراني الفارسي الذي تنفذه ميليشيا الحوثي في اليمن.

لمتابعة أخبار اليمن أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام.. للاشتراك اضغط الصورة


القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى