نائب الرئيس: استمرار التدخل الايراني يهدد عملية السلام في اليمن ويزعزع استقرار المنطقة

نائب الرئيس: استمرار التدخل الايراني يهدد عملية السلام في اليمن ويزعزع استقرار المنطقة

قال نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، إن من أكثر العراقيل التي تتهدد عملية السلام هي استمرار الدعم المسلح والتدخل الايراني في اليمن، والالتزام الحرفي لجماعة الحوثي بهذه التوجيهات التي تهدف في الأساس إلى زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة والتهديد المستمر للملاحة الدولية.

وأشاد نائب الرئيس خلال لقاءه نائب السفير الفرنسي لدى اليمن، جان ماري، بالدور الفرنسي الداعم للشرعية ولأمن واستقرار اليمن وإنهاء معاناة المواطنين، مستعرضاً جملة من القضايا والموضوعات الوطنية وفي مقدمتها النجاحات المُحرزة في تنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه.

وأكد بأن من شأن الانتهاء من تنفيذ الاتفاق تحقيق مكاسب وطنية كبيرة من ضمنها توحيد هدف اليمنيين في استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب، معرباً في هذا السياق عن تقديره للدور الأخوي الصادق للأشقاء في المملكة العربية السعودية الشقيقة وما بذلوه من جهود مشكورة في هذا الإطار.

وجدد نائب الرئيس، في اللقاء، التأكيد على دعم الشرعية بقيادة رئيس الجمهورية لكل الجهود الدولية الرامية لإحلال السلام الدائم المبني على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن الدولي.

وأدان نائب الرئيس الاعتداء الإرهابي الذي استهدف ناقلة لنقل الوقود بقارب مفخخ في ميناء جده، معتبراً تكرار استهداف المنشآت الحيوية النفطية تهديداً للاستقرار والأمن العالميين بشكل عام.

من جانبه أكد السفير الفرنسي دعم بلاده للجهود الرامية لاستكمال تنفيذ اتفاق الرياض وتشكيل الحكومة ومساندة الجهود الأممية التي تُبذل في إطار تحقيق السلام واستئناف العملية السياسية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى