مجلس الأمن يعرب عن قلقه لانعدام الأمن الغذائي باليمن ويدين هجمات الحوثي على السعودية

مجلس الأمن يعرب عن قلقه لانعدام الأمن الغذائي باليمن ويدين هجمات الحوثي على السعودية

أعرب مجلس الأمن الدولي، عن قلقه إزاء التصعيد العسكري وانعدام الأمن الغذائي في اليمن.

وقال المجلس في بيان صحفي إن أعضاء مجلس الأمن الدولي أدانوا التصعيد العسكري في اليمن وهجوم الحوثيين على منشآت نفطية في جدة بالسعودية في 23 نوفمبر.

وأكد أعضاء المجلس التزامهم بالعملية السياسية الجامعة بقيادة وملكية يمنية، وأكدوا مجددا التزام المجتمع الدولي القوي بدعم سيادة اليمن ووحدته واستقلاله وسلامة أراضيه.

ودعا إلى تنفيذ اتفاق الرياض أكد الالتزام بعملية سياسية شاملة بقيادة يمنية وفقا لقرارات الأمم المتحدة.

وأبدى الأعضاء القلق بشأن التقييم الجديد لوضع الأمن الغذائي في اليمن، الذي يظهر أن 13.5 مليون شخص مهددون بالجوع ويواجهون بالفعل انعداما حادا في الأمن الغذائي، وأن العدد سيزيد إلى ما لا يقل عن 16 مليونا خلال الأشهر الستة المقبلة.

وأعربوا عن القلق إزاء الإنذار الصادر من المجتمع الإنساني بشأن احتمال إيقاف برامجه بسبب العجز في التمويل، ودعوا جميع المانحين في المجتمع الدولي إلى العمل بشكل عاجل وإنقاذ الأرواح من خلال صرف التعهدات غير المسددة قبل نهاية العام، وإعلان مساهمات مبكرة وسخية عام 2021 لتجنب الإغلاق الوشيك لبرامج الأمم المتحدة.

وأشار الأعضاء إلى الدور المركزي للصراع الراهن والانهيار الاقتصادي في زيادة مخاطر المجاعة، وحثوا شركاء اليمن على النظر في جميع التدابير المحتملة لتعزيز الاقتصاد بما في ذلك عن طريق ضخ المزيد من النقد الأجنبي.

وشددوا في البيان أيضا على أهمية تيسير المساعدة الإنسانية، وأكدوا الحاجة لمواصلة دعم المانحين لبيئة عمل الاستجابة الإنسانية من أجل تجنب وقوع خسائر فادحة في الأرواح.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى