إصلاح الحديدة يعزي الأمين المساعد للمكتب التنفيذي برحيل شقيقه العميد أويس منصر

إصلاح الحديدة يعزي الأمين المساعد للمكتب التنفيذي برحيل شقيقه العميد أويس منصر

 

 بعث التجمع اليمني للإصلاح في محافظة الحديدة برقية ومواساة إلى الشيخ يحي محمد منصر الأمين المساعد للمكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة. 

وقال إصلاح الحديدة "لقد كان الفقيد اويس محمد منصر ، واحداً من رجال أبناء تهامة الأحرار ومن أبطال الزرانيق الذي قادوا معارك الدفاع عن الارض والانسان والوطن  مقاتلا جسورا عرفته الزرانيق، ابيا شجاعا مقداما في مواجهة مليشيات الحوثي الارهابية والمشروع الايراني في اليمن ، وقبلها كان واحدا ممن انحاز للشرف العسكري،، دفاعا عن الوطن منذ اول يوم اعلنت فيه مليشيات الحوثي التمرد والانقلاب على الدولة".

وأضاف "لقد قدم القائد أويس في سبيل ذلك كل التضحيات، وقاتل حتى آخر طلقة مع كل احرار الزرانيق في العام 2015م ، وكان له قصب السبق في التوجه الى جبهة ميدي، وتأسيس المنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش الوطني، مع عدد من العسكريين الاحرار،  وخاض العديد من معارك الدفاع عن اليمن في جبهتي حرض ميدي".

 

نص برقية التعزية

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَىٰ رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً * فَادْخُلِي فِي عِبَادِي * وَادْخُلِي جَنَّتِي).  (وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ). صدق الله العظيم.

يتقدم التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الحديدة ، بخالص العزاء وعظيم المواساة ، للشيخ يحي محمد منصر الامين المساعد للمكتب التنفيذي للإصلاح بالمحافظة، وذلك برحيل اخيه العميد اويس محمد يحي منصر ، والذي وافته المنية في حادث مروري مؤسف وأليم في خط صافر مأرب ، اثناء عودته من المنطقة العسكرية الخامسة في جبهة ميدي.

وبهذا المصاب الجلل نتقدم بخالص التعازي القلبية لأسرته الكريمة ولأبناء تهامة والزرانيق ولرفاق دربه في النضال ، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، "إنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، وحسبنا الله ونعم الوكيل".

لقد كان الفقيد اويس محمد منصر، واحد من رجال ابناء تهامة الاحرار ومن ابطال الزرانيق الذي قادوا معارك الدفاع عن الارض والانسان والوطن  مقاتلا جسورا عرفته الزرانيق ، ابيا شجاعا مقداما في مواجهة مليشيات الحوثي الارهابية والمشروع الايراني في اليمن ، وقبلها كان واحدا ممن انحاز للشرف العسكري،، دفاعا عن الوطن منذ اول يوم اعلنت فيه مليشيات الحوثي التمرد والانقلاب على الدولة .

لقد قدم القائد " اويس" في سبيل ذلك كل التضحيات ، وقاتل حتى آخر طلقة مع كل احرار الزرانيق في العام 2015م ، وكان له قصب السبق في التوجه الى جبهة ميدي ، وتأسيس المنطقة العسكرية الخامسة التابعة للجيش الوطني ، مع عدد من العسكريين الاحرار ،  وخاض العديد من معارك الدفاع عن اليمن في جبهتي حرض ميدي..

لقد كان الفقيد مقداما مهابا وقائدا جسورا وعسكريا مهنيا واداريا محنكا ، ومقاتلا وقائدا كما يروي رفاق دربه ونضاله في الصفوف الاولى لكل المعارك التي خاضها ، اضافة لكونه رجل من رجال تهامة الذين عرف عنهم النزاهة والاخلاق والتواضع والزهد، ، وقد ضحى بكل ما يملك بعد ان صادرت مليشيات الحوثي الاجرامية ممتلكاته ، وخرج بسلاحه يذود عن حياض الوطن وامنه واستقراره.

لقد فقدت تهامة واليمن عامة واحدا من العسكريين الاوفياء للوطن ارضا وانسانا وهوية وكرامة ، فكان الشهيد رجل مرحلة ، وصاحب مواقف نبيله ، صمد يوم ان خاف البعض، وضحى يوم ان تراجع آخرون ، وبذل كل ما يملك يوم ان خان البعض وباعوا الوطن بثمن بخس، لأجل فتات من المال والمناصب.

رحم الله القائد اويس ابن الزرانيق وتهامة والحديدة واليمن قاطبه ، دعواتنا له بالرحمة والمغفرة ، ولأهله وقبيلته ومحبيه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.

التجمع اليمني للإصلاح بالحديدة

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2021 م

الى الأعلى