العمراني ومعوضة والحيدري يبحثون في ندوة مع نواب بريطانيين الوضع الانساني وجهود السلام

العمراني ومعوضة والحيدري يبحثون في ندوة مع نواب بريطانيين الوضع الانساني وجهود السلام

أكد رئيس المركز الوطني للمعلومات في رئاسة الجمهورية محمد العمراني، ان انقلاب مليشيا الحوثي وحربها ضد الشعب اليمني هو السبب الرئيسي لتدهور الوضع الانساني.

وأشار في ندوة عبر الزوم  شارك فيها نواباً من حزبي العمال والمحافظين في مجلس العموم البريطاني، إلى أن مليشيا الحوثي انقلبت على الدولة واستولت على مقدراتها ومؤسساتها بقوة السلاح وعلى الضد من إرادة الشعب اليمني.

ولفت الى استمرار المليشيا بخرق الاتفاق الذي رعته الامم المتحدة ومجلس الامن بشأن الحديدة في وقت التزمت القوات الحكومية بوقف اطلاق النار، وحرصت على صروف رواتب الموظفين التي نهبها الانقلابيون.

وقال ان مليشيا الحوثي مستمرة في خرق القوانين وتواصل الانتهاكات الفظيعة ضد المدنيين وتصعد الحرب على الجوف ومارب، في تحدٍ للجهود الدولية لإحلال السلام.

وسرد العمراني جانبا من انتهاكات مليشيا الحوثي لحقوق الانسان والاطفال والنساء وارتكاب المجازر بشكل مستمر، منتهكة القانون الدولي والإنساني.

وأوضح العمراني أن حرب المليشيا الحوثية وانتهاكاتها بدأت قبل دخول التحالف العربي لدعم الشرعية، مشيراً إلى ما تحمله مليشيا الحوثي من منهجية إيرانية تسببت في حربها للدولة منذ سنوات ومعاداتها للشعب اليمني، بما تحمله من تطرف وعنف وأفكار تصادر حق اليمنيين في الحرية والديمقراطية.

من جانبه جدد رئيس كتلة المؤتمر الشعبي العام بمجلس النواب عبدالوهاب معوضة، حرص الشرعية اليمنية على تحقيق السلام وفق المرجعيات الثلاث المتفق عليها.

وتطرق معوضة الى الانتهاكات المرعبة لحقوق الانسان التي ترتكبها مليشيا الحوثي، التي تسخر المساعدات الانسانية لخدمة اجندتها وعناصرها وفي التحشيد لاستمرار القتال.

وأشار الى عمليات النهب الواسعة للمال العام وفرض الجبايات والاتاوات بالقوة.

فيما أكد وكيل وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور عبدالرقيب الحيدري، على اهمية دور الأصدقاء في المملكة المتحدة في دعم الجوانب الانسانية في اليمن، بعد تسبب الانقلاب والحرب في انعدام الأمن الغذائي.

وأوضح الحيدري أن الجانب الصحي كان الأكثر تضررا من الانقلاب، وان دعمه يمثل أهمية كبيرة لاسيما مع انتشار الأوبئة خلال السنوات الأخيرة.

ولفت الى جهود الحكومة في تقديم الخدمة الصحية للمواطنين رغم شحة الامكانات والعراقيل التي تضعها المليشيات الحوثية، متطرقاً إلى الانتهاكات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي في القطاع الصحي، والذي أسهم في انهيار قدراته وامكانياته في مواجهة المشكلات والأوبئة.

من جانبهم عبر النواب بمجلس العموم البريطاني عن رفضهم لاستمرار الحرب وكل الانتهاكات لحقوق الإنسان.

واكدوا على موقف بلادهم الداعم للسلام وايقاف الحرب ودعم جهود مبعوث الامين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث.

شارك في الاجتماع أكاديميين وأعضاء في الجالية اليمنية في بريطانيا.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى