فضائل: مليشيات الحوثي تستخدم المدنيين رهائن لغرض مبادلتهم بأسرى حرب

فضائل: مليشيات الحوثي تستخدم المدنيين رهائن لغرض مبادلتهم بأسرى حرب

قال عضو الفريق الحكومي المفاوض بملف الأسرى، إن مليشيات الحوثي الانقلابية، مستمرة في مغالطتها المفضوحة حول ملف الأسرى والمختطفين.

وقال فضائل في سلسلة تغريدات على تويتر، إن " ميليشيات الحوثي تستمر في مغالطتها المفضوحة حول ملف الاسرى والمختطفين، والجميع يعلم ان مطالبنا واضحة منذ استوكهولم وحتى اللحظة وهي اطلاق الكل مقابل الكل لكن ميليشيات الحوثي تصر على تحويل هذا الملف الانساني الى ملف سياسي للاستغلال الاعلامي".

وأضاف" ميليشيات الحوثي تستخدم المدنيين رهائن لغرض مبادلتهم بأسرى حرب حتى من تمت تبرئتهم في محاكمها الهزلية لم تفرج عنهم الا بمقابل واخرهم الخمسة الصحفيين الذين تم بمبادلتهم بأسرى حرب".

وتابع" نود نذكركم على ما تم التوقيع عليه في منتغوا بسويسرا في الفقرة ثالثا التي  تنص على التزامكم  في الجولة القادمة (من المتوقع ان تنطلق بعد ايام في الاردن) بالافراج عن كافة الاسرى والمختطفين وعلى راسهم الاربعة المشمولين بقرار مجلس الامن فكفاكم كذبا لكن هي عادتكم فانتم تكذبون كما تتنفسون"

وخاطب الحوثيين قائلا" عليكم أن تتوقفوا عن الاكاذيب لأنها تبدو مفضوحة تماما أمام كل العالم الذي يتابع ويدرك حقيقة المواقف".

والأربعة المشمولون بقرار مجلس الأمن رقم 2216، هم وزير الدفاع السابق محمود الصبيحي والقيادي في حزب الإصلاح محمد قحطان والقيادي العسكري فيصل رجب، وشقيق الرئيس هادي، ناصر منصور هادي.

وفي 15 و16 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، أطلقت الحكومة، ومليشيات الحوثي سراح 1056 أسيرا، في أكبر صفقة تبادل بين الطرفين منذ الانقلاب الحوثي منتصف 2014.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى