هواوي تبني مصنع شرائح وتتخلى عن التقنية الأميركية

هواوي تبني مصنع شرائح وتتخلى عن التقنية الأميركية

 

تعمل شركة هواوي على خطط لإنشاء مصنع شرائح خاص في شنغهاي لن يستخدم التكنولوجيا الأميركية، مما يمكنه من تأمين الإمدادات لأعمال البنية التحتية للاتصالات بالرغم من العقوبات الأمركية.

وبحسب صحيفة "فاينانشيال تايمز"، فإن المصنع تديره شركة أبحاث الرقاقات المدعومة من حكومة بلدية شنغهاي المسماة مركز شنغهاي للبحث والتطوير (ICRD).

ويساعد المشروع هواوي، التي ليس لديها خبرة في تصنيع الرقاقات، على رسم طريق للبقاء على المدى الطويل.

وقال خبراء الصناعة: إن المنشأة المحلية المخطط لها ستكون مصدرًا جديدًا محتملاً لأشباه الموصلات بعد أن تراكمت مخزونات الرقاقات المستوردة من هواوي منذ العام الماضي، وفقا للبوابة العربية للأخبار التقنية.

ويختبر مصنع التصنيع في البداية تصنيع رقاقات بتقنية 45 نانومتر المنخفضة الجودة، وهي تقنية عالمية رائدة في صناعة الرقاقات جرى استخدامها منذ 15 عامًا.

وتريد هواوي تصنيع رقاقات بتقنية 28 نانومتر بحلول نهاية العام المقبل، وتسمح مثل هذه الخطة لهواوي بصنع أجهزة تلفاز ذكية وأجهزة إنترنت الأشياء الأخرى.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى