لم يُزيّن محله بالأخضر.. (الحوثية) تجبر تاجراً بصنعاء على دفع مليون ونصف المليون ريال

لم يُزيّن محله بالأخضر.. (الحوثية) تجبر تاجراً بصنعاء على دفع مليون ونصف المليون ريال

 تعرض تجار وملاك محلات في مناطق سيطرة الانقلاب لأشكال مختلفة من الابتزاز المالي من قبل المليشيا الحوثية بذريعة الاحتفال بمولد النبي.

وصل الابتزاز إلى إجبار أحد مالكي محلات بيع "التلفونات" في شارع القصر، وسط العاصمة صنعاء، بأن يدفع مبلغاً كبيراً، وصل إلى مليون ونصف المليون ريال.

وحسب موقع "العاصمة أونلاين" فقد اضطر مالك المحل إلى الدفع، بعد أن أغلقت أطقم تابعة للمليشيا إلى إغلاق محله، الخميس الماضي وعدم السماح له بمزاولة عمله، إلا بعد دفع ما أسموها بالغرامة.

وتحججت المليشيا بأن مالك المحل، لم يعمل على تزيين واجهات محله، بالشارات الخضراء، وهو ما استوجب معاقبته بالغرامة المالية.

وتستغل المليشيا الحوثية، عدداً من المناسبات التي تفرضها على اليمنيين في مناطق سيطرتها، لتحقيق أهداف عدة، منها تطييف المجتمع، إضافة إلى فرض الإتاوات والغرامات المالية، وفتح التبرعات للاحتفالات، والتي تدر عليها أموالاً طائلة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى