الأمانة العامة للإصلاح تنعى الشيخ مهيوب النقيب: لقد خسر الوطن أحد رموز النضال

الأمانة العامة للإصلاح تنعى الشيخ مهيوب النقيب: لقد خسر الوطن أحد رموز النضال

نعى التجمع اليمني للإصلاح إلى أعضاءه وكوادره، وإلى الشعب اليمني، الشيخ الفاضل مهيوب سعيد مدهش النقيب، عضو مجلس شورى الإصلاح، والرئيس السابق للمكتب التنفيذي للإصلاح بمحافظة مأرب.

وعبر الإصلاح –في بيان نعي صادر عن الأمانة العامة- عن أصدق التعازي لأسرة الفقيد وكل رفاقه ومحبيه ولقيادة الإصلاح وكوادره في محافظة مأرب وكافة انحاء الوطن، في رحيل الوطني الصادق والتربوي المخلص.

وأكد البيان أن التجمع اليمني للإصلاح، والوطن عامة، فقد واحداً من الرجال الأفذاذ والقامات السامقة التي سخرت نفسها لخدمة الوطن في مختلف الظروف والمراحل.

وسرد البيان مناقب الفقيد وأدواره التربوية والدعوية والاجتماعية، واسهاماته في غرس قيم الحرية والعدالة، وتعزيز الهوية الوطنية، وتنشئة جيل جمهوري وطني، والدفاع عن الوطن وثوابته ومكتسباته، والتصدي للمشاريع الضيقة والخبيثة التي تحاول النيل من اليمن.

وأشار بيان الإصلاح إلى أدوار الفقيد في المجال السياسي، الذي كان أحد رجال الحركة الإصلاحية الوطنية، وواحداً من مؤسسي التجمع اليمني للإصلاح وأول رئيس لمكتبه التنفيذي في محافظة مأرب، وجهوده في رفد الميدان بأكفأ الرجال الذين أثبتوا أنهم حراس المكتسبات الوطنية وصمام أمان الجمهورية، ورواد النضال السبتمبري المجيد.


نص البيان
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى
(وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون)
بقلوب راضية بقضاء الله وقدره، ينعى التجمع اليمني للإصلاح إلى أعضاءه وكوادره، وإلى الشعب اليمني، الوطني الصادق والتربوي المخلص الشيخ الفاضل مهيوب سعيد مدهش النقيب، عضو مجلس شورى الإصلاح، والرئيس السابق للمكتب التنفيذي للإصلاح بمحافظة مأرب، والذي وافاه الأجل أمس الخميس إثر صراع مرير مع المرض، وبعد حياة حافلة بالعطاء والبذل.
لقد فقد التجمع اليمني للإصلاح، والوطن عامة، برحيل الشيخ مهيوب النقيب واحداً من الرجال الأفذاذ والقامات السامقة التي سخرت نفسها لخدمة الوطن في مختلف الظروف والمراحل، فقد كان الفقيد رحمه الله، أحد رجالات التربية والتعليم، وحاملي مشاعل التنوير الذي بدد ظلام الجهل ومخلفات الماضي الكئيب، وأسهم بكل طاقته في رفد ميدان العلم والمعرفة والتربية من خلال عمله في مجال التربية والتعليم، واسهم في غرس قيم الحرية والعدالة، وتعزيز الهوية الوطنية، وتنشئة جيل جمهوري وطني لا يزال شاهداً على كل الجهود والطاقات التي بذلها الفقيد، وهو المناضل الجسور الذي لا تلين له قناة في الدفاع عن الوطن وثوابته ومكتسباته، والتصدي للمشاريع الضيقة والخبيثة التي تحاول النيل من اليمن.
كما كان فقيدنا الراحل أحد الدعاة الحكماء ورائد الوسطية، وفي المجال الاجتماعي كان واحداً من الرجال الذين عرفهم مجتمعهم حاضراً في كل آلامه وآماله، وأفراحه واتراحه، وبذل نفسه لإصلاح ذات البين.
وفوق هذا وذا كان للشيخ الراحل اسهاماته في المجال السياسي، فقد كان يرحمه الله أحد رجال الحركة الإصلاحية الوطنية، وواحداً من مؤسسي التجمع اليمني للإصلاح وأول رئيس لمكتبه التنفيذي في محافظة مأرب، وفي كل ذلك كان الفقيد مثالاً للقائد الذي لا يتوانى عن بذل كل طاقاته، وقد كان لجهوده الأثر الكبير في رفد الميدان بأكفأ الرجال الذين أثبتوا أنهم حراس المكتسبات الوطنية وصمام أمان الجمهورية، ورواد النضال السبتمبري المجيد.
وقد عرف الفقيد الراحل في مأرب وبين رفاقه وكل من عرفه، بالشهامة وهو الشخصية النبيلة الودودة، وصاحب الأخلاق الرفيعة والمواقف السامية، ممتثلاً في كل ذلك قيم الدين الإسلامي، وقيم وأخلاق المجتمع اليمني الأصيل.
إن رحيل الشيخ مهيوب النقيب في هذا الظرف، هو خسارة كبيرة ليس للإصلاح فحسب، بل للوطن اليمني، الذي يخوض معركة مقدسة لمواجهة قوى الظلم ومشروع الإمامة التي نذر الفقيد حياته لمواجهتها، غير أن عزائنا أن تلاميذه ومحبيه يواصلون السير على الدرب الذي سار عليه، حتى يتحقق النصر الكبير لوطننا وشعبنا، مستلهمين مواقفه الخالدة والقيم العظيمة التي عاش من أجلها.
وإزاء هذا الرحيل المؤلم، نتقدم بخالص العزاء والمواساة أسرة الفقيد الراحل، وكافة رفاقه ومحبيه، ولقيادة الإصلاح وكوادره في محافظة مأرب وكل أرجاء الوطن، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته وأن يسكنه فسيح جناته وأن يلهم أهله وذويه ورفاقه ومحبيه الصبر والسلوان.
إنا لله وإنا إليه راجعون

صادر عن/ الأمانة العامة للتجمع اليمني للإصلاح
الجمعة 30/10/2020


لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى