الإمامة فكرة تقدس القتل

الإمامة فكرة تقدس القتل

 

في الفكرة الإمامية السياسة فكرة قذرة ومتوحشة قائمة على العنف والقتل فيها عملية اعتيادية بل وواجب مدعومة بنصوص دينية، فالإنسان عندهم أداة مسخرة من أجل تمكين الإمام فهو أما مقاتل يقتل في سبيل الإمام أو مقتول من أجل إصلاح الملعب وإفساح الطريق وتنظيفها من أي عائق ولو كان اقرب المقربين.

والإمام عندهم هو كل من يجد في نفسه قوة لإستخدام السيف والشروع بالقتل وتجميع اتباع يقتلون من أجله ومن أجل ذلك يقتل الابن أباه والأخ أخاه وتتكون كيانات متعددة في الوطن الواحد تتوزعها الأئمة كما تتوزع الضباع مساحة الغابة ولا يوجد شيئ اسمه دولة أو استقرار أو تنمية تحت ظل هذا الفكرة التي تمجد الاستعباد وتقدس القتل  والتاريخ القديم والحديث يخبرنا بذلك بوضوح لا يحتمل الإنكار أو الجدل.

أنه وباء قاتل  للمجتمع والوطن للقريب والبعيد  و خطر علي الإنسان ومنهم  أصحاب الفكر الأمامي ذاته ومناصريه فاخر مقاتل يقتل بسيف الإمام.

هو  فكر ومعتقد أشبه بالطاعون عندما يصيب الجسد والعلاج هو الوعي والرفض المستمر مهما كانت التضحيات فالأثمان المدفوعة لإنقاذ الوطن من الفكر الأمامي العنصري أقل من الثمن الذي يدفعه الشعب من العيش تحت حكم هذه العصابات التي تمثل خطرا على الدنيا والآخرة والدين والدنيا. وعلى الكرامة الإنسانية وقيم الحياة السوية.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى