تعز: قوات الجيش على أبواب منطقة "يختل" الساحلية وأعينها على الخوخة

تعز: قوات الجيش على أبواب منطقة "يختل" الساحلية وأعينها على الخوخة


قالت مصادر عسكرية إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تواصل تمشيط الخط الواصل بين مفرق المخا وجبل النار ومحيط معسكر خالد بمفرق المخا وسط معارك عنيفة أسفرت عن مقتل و إصابة العشرات من عناصر المليشيات الانقلابية.

وحسب المصادر، فإن  قوات الجيش الوطني مسنودة بطيران التحالف العربي تتوغل في منطقة “يختل ” القريبة من مدينة الخوخة التابعة لمحافظة الحديدة.

المصادر أكدت أن مواجهات عنيفة دارت اليوم الثلاثاء في مناطق متقدمة ما بعد  جبل النار والهاملي ومفرق المخا شرقا، كما اندلعت مواجهات هي الأعنف وسط قصف عنيف لطيران التحالف العربي على التباب المحيطة بمعسكر خالد شمال المدينة.

وأشارت المصادر  الى أن قوات الجيش والمقاومة تقدمت الى ما بعد محطة التحلية وبدأت تتوغل في قرية يختل، متجاوزة بذلك مسافة ” سبعة كيلو” من مدينة المخا إلى محطة التحلية.

يأتي هذا فيما قال قائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن محمد إن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، حققوا انجازات عسكرية كبيرة خلال الفترة الماضية، مشيرا إلى أن أهمها قلب المعادلة العسكرية على الانقلابيين في فرض الطوق على مليشياتهم وقطع أوصالها، وحصار جيوبها في سياق التحرير الوشيك والكامل للمحافظة التي جسدت كل معاني الصمود.

وأضاف اللواء فضل حسن في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ" أن أفراد القوات المسلحة والمقاومة الشعبية أثبتوا جدارة الرهان على التحرير الناجز لكل النطاق الجغرافي للمنطقة العسكرية الرابعة من الانقلابيين.

وأكد قائد المنطقة العسكرية الرابعة استمرار عملية "الرمح الذهبي" لبسط سيطرة الدولة وتحرير كل شبر من اليمن من المليشيا الانقلابية.


المصدر | الصحوة نت

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى