زفاف استثنائي للصحفي المحرر حسن عناب.. "دام الله السرور والحرية"

زفاف استثنائي للصحفي المحرر حسن عناب.. "دام الله السرور والحرية"

بعد أيام من تحريره من سجون مليشيا الحوثي، يستأنف الصحفي المحرر حسن عناب في مأرب اليوم  حياته الزوجية بزفة وزفاف.

 بعد فراق طال أكثر من خمس سنوات يلتقي الصحفي عناب مع زوجته وأطفاله لأول مرة، منذ اختطفته مليشيا الحوثي من مقر عمله في صنعاء في يونيو 2015.

يجلس عناب بين جمع من زملائه ومحبيه، بعد أن أختار التزين باللباس التقليدي الذي يلبسه العريس.

 حضرت فرقة فنية أحيت هذا  الفرح الاستثنائي، فرح بحرية عناب وأربعة من رفاقه الصحفيين المختطفين لدى مليشياوالحوثي،  وفرح ايضا بلم شمله مع زوجته وأطفاله، يبادله المهنئون بالتهنئة "أدام الله الحرية والسرور".

من عجائب القدر أن الصحفي عناب اختطفته مليشيا الحوثي من أحد فنادق العاصمة صنعاء، في سجون المليشيات ذاق ما لم يكن في الحسبان، اذاقته المليشيات الحوثية مع رفاقه سوء العذاب الجسدي والوحشي، واليوم  ومن غرفة فندق بمأرب يستأنف الحياة من جديد.

ليس لدى عناب سكن بعد، فالحصول على سكن هنا ليس بالسهل، المدينة مكتظة بالنازحين الفارين من جحيم المليشيات وبحثا عن الكرامة والحرية.

يوم آخر من السعادة سيضيفه الصحفي حسن عناب إلى تقويمه، بعد اليوم الذي حُرر فيه من سجون المليشيات الحوثية الانقلابية قبل أسبوع، سيكون اليوم الذي سيلتقي بزوجته وأطفاله بعد فراق طال أمده.

عند باب الغرفة التي يقام فيها حفلة العرس المتواضعة للزميل عناب، يتوارى ابنه الشاب زكريا خجلا من رؤية والده عريسا، وسعيدا في ذات الوقت بلقاء والدته وإخوته بعد فراق أكثر من ثلاث سنوات.

حياة جديدة للمختطفين المحررين بعيدة عن ظلمات سجون مليشيا الحوثي وظلم السجان وقسوته، حياة كريمة خالية من تلك الكائنات التي لا تمت للبشرية والإنسانية بصلة سوى الملامح فقط.. هكذا يقول المختطفون المحررون.


| الصحوة نت

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى