تنامي ظاهرة اختفاء واختطاف طلاب المدارس في محافظة إب

تنامي ظاهرة اختفاء واختطاف طلاب المدارس في محافظة إب صورة تعبيرية

تنامت ظاهرة إختطاف وإختفاء الأطفال وطلاب المدارس بمحافظة إب وسط اليمن الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي.

وقالت مصادر متطابقة إن ظاهرة اختطاف واختفاء الأطفال في إب توسعت منذ الأشهر والأسابيع القليلة الماضية بشكل لافت، في الوقت الذي تشير فيه أصابع الإتهام إلى مليشيا الحوثي.

وبحسب المصادر فقد تم تسجيل حالتي اختفاء لطفلين بمدينة إب وحالة طفلة ثالثة بمدينة يريم شمال شرق محافظة إب، وإحباط 3 محاولات اختطاف لطفلات دون سن العاشرة خلال اليومين الماضيين.

وأكدت المصادر إختفاء الطفل عبدالرحمن أحمد مهيوب، والذي فقد أثره منذ يومين بعد خروجه من منزل أسرته بجولة العدين، مركز المحافظة، ولم يعد إلى أسرته حتى اللحظة. فيما اختفى الطفل "شهاب معين الشهاب" بعد خروجه من منزله بالقرب من سوق القات بمديرية الظهار عاصمة محافظة إب.

وفي حادثة أخرى أكدت مصادر محلية فقدان وإختفاء الطفلة "رنا الحجاجي" والتي كانت تلبس زي المدرسة لمجمع خديجة للبنات بمدينة يريم في ظل تنامي الظاهرة من مدينة إب عاصمة المحافظة، إلى المدن الثانوية والأرياف وسط فوضى أمنية عارمة.

وبحسب المصادر فإن الأهالي أحبطوا 3 محاولات اختطاف لفتيات دون سن العاشرة في أكثر من حي بمديريتي المشنة والظهار خلال اليومين الماضيين. فيما تم إحباط عملية اختطاف واغتصاب لطفلة من حي "أكمة الصعفاني" بمديرية الظهار، وتم إلقاء القبض على الجاني، بعد أيام من العثور على جثة طفل في ذات المنطقة.

 

ومع زيادة حالات الفقدان والإختفاء للأطفال وطلاب المدارس، تظهر بعضهم في جبهات القتال الحوثية أو بعد عودتهم جثث هامدة منها وهو ما يبعث القلق لدى أولياء الأمور على مصير أبناءهم.

وتشهد محافظة إب الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي فوضى أمنية عارمة زادت معها حدة الجرائم الوحشية والمروعة وعمليات النهب والسطو على ممتلكات المواطنين ومصادرة الحقوق والحريات العامة والخاصة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى