مأرب.. ملتقى أبناء حزم العدين يكرم 30 أسيراً ومختطفاً محرراً من سجون مليشيا الحوثي

مأرب.. ملتقى أبناء حزم العدين يكرم 30 أسيراً ومختطفاً محرراً من سجون مليشيا الحوثي

نظم ملتقى أبناء حزم العدين اليوم السبت بمدينة مارب حفلاً تكريمياً لـ 30 أسيراً ومختطفاً من أبناء محافظة إب، المحررين من سجون مليشيات الحوثي الانقلابية.

وفي الحفل القى رئيس الملتقى الشيخ أنور الحميري كلمة رحب فيها بالأسرى المحررين، مؤكداً أن الحرية هي أغلى ما يمكن أن يخسره الانسان، ولا يشعر بأهميتها إلا من فقدها أثناء تعرضه للاختطاف والتغييب.

وأوضح الحميري أن مليشيات الحوثي تمارس القتل والاختطاف في حق المناوئين لها، وتحاول بذلك اسكات كل الأصوات الرافضة لانقلابها، مشيراً إلى أن المليشيات لا تدرك أن ظلام الامامة ستبدده شمس الجمهورية، وسيهزمها اليمنيون كما هزموا أجدادها بالأمس القريب.

من جهته اعتبر أمين عام الملتقى العقيد عبداللطيف العواضي خروج الأسرى والمختطفين المتزامن مع احتفالات اليمنيين بذكرى ثورتي سبتمبر واكتوبر حدث عظيم، يعطي دلالة واضحة أن اليمنيين يخوضون معركة مقدسة لاجتثاث بقايا الاستبداد والكهنوت.

وهنأ العواضي الأسرى والمختطفين المفرج عنهم، بنيل حريتهم وخروجهم من سجون الكهنوت والرجعية إلى سعة الجمهورية وعدالتها.

وفي تصريح لوسائل الإعلام أكد رئيس لجنة الأسرى في محافظة إب الشيخ عبدالرحيم الوائلي أن قضية الأسرى والمختطفين قضية انسانية ويجب أن يتفاعل معها الجميع.

وطالب الوائلي الحكومة ممثلة برئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي الاهتمام بملف الأسرى والمختطفين وتشكيل هيئة أو دائرة حكومية تتولى رعايتهم.

من جانبه قال  المسؤول الاعلامي للملتقى وليد الشعوري إن احتفالنا اليوم بخروج هذه الكوكبة هو احتفاء بقيم الحرية، وتكريمنا لهم يعد تعبيراً رمزياً عن افتخارنا بصمودهم، وتثميناً لمواقفهم الشجاعة، وتضحياتهم في سبيل مواجهة المشروع الانقلابي المدعوم من سلطة الملالي في طهران.

وأشار الشعوري الى الانتهاكات الجسيمة التي تمارسها مليشيات الحوثي الانقلابية بحق المختطفين، الذين يتعرضون بشكل يومي للتعذيب الجسدي والنفسي، وتدهور حالتهم الصحية والنفسية نتجة  لممارسة التعذيب الجسدي الوحشي،مضيفا أن المليشيا الحوثية أقدمت على سابقة خطيرة بقرارها  إعدام اربعة من زملائنا الصحفيين.

ودعا الشعوري جميع منظمات العالم والناشطين والحقوقيين ومجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة ومبعوثها الى اليمن لممارسة الضغط على مليشيات الحوثي الانقلابية والتحرك العاجل لانقاذ حياة المختطفين والافراج عن كافة المختطفيين والمغيبين والمخفيين قسراً،وفي مقدمتهم القيادات الوطنية والصحفيين.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى