وزير التخطيط:الحرب تسببت بخسارة اقتصادية بلغت 88 مليار دولار وأدت إلى تدهور العملة بنسبة 180%

وزير التخطيط:الحرب تسببت بخسارة اقتصادية بلغت 88 مليار دولار وأدت إلى تدهور العملة بنسبة 180%

قال وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور نجيب العوج "إن الحرب والأزمات المتتالية كان لها آثار سلبية مباشرة على النمو الاقتصادي وأدت إلى شل الاقتصاد وإضعاف القدرات الإنتاجية، حيث انكمش الناتج المحلي الإجمالي بحوالي 50% خلال الخمس السنوات الماضية".

جاء ذلك خلال لقاء عبر الإتصال المرئي، بنائب رئيس البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فريد بلحاج، ضمن الاجتماعات السنوية لمجموعة البنك الدولي، ودعا إلى إعادة فتح مكتب البنك في العاصمة المؤقتة عدن.

واشار إلى "أن الخسارة الاقتصادية التراكمية بلغت أكثر من 88 مليار دولار كما تدهور سعر صرف العملة الوطنية بأكثر من 180%".

لافتا إلى أن "ظهور أزمة النازحين التي تشكل عبئا اضافيا على الدولة حيث بلغ عدد النازحين داخليا الى 3.6 مليون نازح وأكثر من مليون نازح خارجيا".

وأكد وزير التخطيط على استقرار الأوضاع الأمنية في أغلب المحافظات المحررة وتطلع اليمن الى جهود شركاء التنمية والمؤسسات الدولية في إعادة الحياة الى طبيعتها ودعم التعافي الاقتصادي الذي يساهم في خلق فرص عمل للشباب ويساهم في عملية بناء السلام.

مشيرا الى أهمية التركيز على الانتقال التدريجي من التدخلات الإغاثية الى مشاريع التعافي الاقتصادي والتنمية المستدامة التي ستساهم على رفع وتيرة الاقتصاد وفقا لأولويات الحكومة للتدخل في القطاعات الحيوية مثل الصحة والتعليم والنقل والزراعة والثروة السمكية وغيرها من القطاعات التي تلامس احتياجات المواطنين.

وأكد على ضرورة توحيد قنوات تحويل المساعدات عبر البنك المركزي اليمني ومصارفتها بالريال اليمني لتعزيز قدرات البنك النقدية وتمكينه من الإيفاء بدوره في دعم العملة والحفاظ على استقرار الصرف.

وجدد رفض الحكومة القاطع للضغوط والتدخلات الغير مشروعة التي تمارسها مليشيات الحوثي على المانحين والمؤسسات الدولية والمنظمات المنفذة للمشاريع للإخلال بعملية التوزيع العادل للمحافظات المستهدفة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى