الرئيس: المؤسسة العسكرية صمام أمان لحاضر البلاد ومستقبلها

الرئيس: المؤسسة العسكرية صمام أمان لحاضر البلاد ومستقبلها

شدد الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية على البناء المؤسسي والنوعي للمؤسسة العسكرية والشباب المقاوم ووحدة  الصف ومنهجية المؤسسة العسكرية كصمام امان لحاضر البلاد ومستقبلها.

ووجه الرئيس دائرة الاشغال العسكرية بالاسراع في تأهيل وتجهيز عدداً من المعسكرات لاستيعاب وتاهيل المقاتلين وقيام دائرة الامداد والتموين العسكري والمؤسسة الاقتصاديه بتجهيز كافة الاحتياجات والمستلزمات للوحدات من الغذاء والمهمات والمحروقات وغيرها بعيدا عن الارتجالية لخلق حالة من الانضباط والضبط والربط العسكري.

جاء ذلك خلال اجتماعه بعدد من القيادات العسكرية بحضور رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء حسين عرب وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن والقيادات العملياتية والقوى البشرية والمالية والانشائية والتموينية وغيرها

 

وقال رئيس الجمهورية" ان الروح والتضحيات التي قدمها الجميع جيشاً ومقاومة في دحر القوى الانقلابية وملاحقتها اليوم الى اوكارها جدير بالعبور بمجتمعنا وشعبنا الى افاق الوئام والسلام والاستقرار والبناء الذي يستحقه".

 

كما وجه رئيس الجمهورية المعنيين بسرعة تدشين العمل في الكلية العسكرية وكلية الشرطة واستقبال المؤهلين من حملة الشهادات الجامعية كمرحلة اولى فضلا عن اعادة تاهيل المستجدين من مختلف الوحدات في معسكري العند التدريبي وراس عباس ومن ثم اعادة توزيعهم ودمجهم على مختلف الوحدات بصورة علمية تعكس وحدة اللحمة والولاء الوطني.

 

وتناول الاجتماع سير عملية صرف المعاشات والخطوات التي قطعت في هذا الاطار من قبل اللجان الميدانية المختلفة لايجاد قاعدة بيانات يستند اليها وتصويب وتصحيح المخالفات والاخطاء تباعا مع سرعة صرف المستحقات اللاحقه لمعاشات المقاتلين في مختلف الوحدات العسكرية والامنية،كما تناول الاجتماع عددا من القضايا والموضوعات ذات الصلة واتخاذ بشأنها مايلزم.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى