3.43 تريليون دولار حصة "العالم الإسلامي" من التجارة العالمية

3.43 تريليون دولار حصة "العالم الإسلامي" من التجارة العالمية

صعدت حصة أعضاء منظمة التعاون الإسلامي من التجارة العالمية بمعدل 93% خلال السنوات العشر الأخيرة، من 1.77 تريليون دولار عام 2005، إلى حجم 3.43 تريليون دولار العام الماضي.

 

جاء ذلك بحسب تقرير صادر عن اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري (كومسيك)، التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي.

 

وعلى الرغم من القدرات التجارية الكبيرة لأعضاء المنظمة، غير أن حجم تجارة المنظمة شكّلت 10.33% من مجموع حجم التجارة العالمية، وفقاً لأرقام مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "أونكتاد" عام 2015.

 

وبلغ حجم تجارة "التعاون الإسلامي" 11.2% من مجموع التجارة العالمية عام 2014، وانخفض حجم حصتها من التجارة العالمية بمعدل 0.87% خلال 2015 إلى 10.33%.

 

وتصدرت الإمارات، قائمة أعضاء المنظمة في الحصول على أكبر حصة من التجارة العالمية، بحجم بلغ 478.5 مليار دولار، أي ما يعادل 14% من مجموع حجم تجارة بقية دول "التعاون الإسلامي".

 

وجاءت السعودية في المرتبة الثانية بعد الإمارات، بحجم تجارة بلغ 379.2 مليار دولار، وشكّلت 11.1% من قيمة تجارة أعضاء المنظمة.

 

وأتت ماليزيا في المرتبة الثالثة بحجم تجارة وصل إلى 377.4 مليار دولار، وقيمة تجارة بلغت 11% من مجموع تجارة التعاون الإسلامي، تبعتها تركيا بـ 351 مليار دولار، و10.3% من حجم تجارة المنظمة.

 

ووفق تقرير اللجنة، فإنه لأسباب تتعلق بانخفاض أسعار النفط والسلع التجارية، تراجعت صادرات النفط والفحم والغاز الطبيعي لدول أعضاء المنظمة بمعدل 42.4% خلال عامي 2014 و2015.

 

كما أن حجم التجارة بين أعضاء المنظمة تراجع بمعدل 13.46% خلال 2015 وبلغ 694 مليار دولار، مقارنة مع 2014 .

 

ورغم التراجع المذكور، غير أنه نتيجة للتراجع الذي شهدته الأسواق العالمية، فإن حصة التجارة بين الدول الأعضاء ارتفع من معدل 19.33% عام 2014، إلى 20.33% عام 2015.

 

وحلّت إندونيسيا خامساً في الحصول على أكبر حصة من التجارة العالمية، بـ 293.1 مليار دولار، و8.6%، وسارت خلفها إيران سادساً، بـ 156.3 مليار دولار و4.5%، ونيجيريا سابعاً بـ 115.3 مليار دولار، و 3.4%، وقطر ثامناً بـ 110.6 مليار دولار، و3.2%، والعراق تاسعاً بـ 96.3 مليار دولار و2.8%، ومصر عاشراً بـ 91 مليار دولار و2.7%.

 

وسجّل الفائض التجاري لدول منظمة التعاون الإسلامي 347 مليار دولار عام 2015 من عائدات النفط.

 

ويقول خبراء إن الفائض التجاري المذكور، لم يرجع كاستثمارات في مجالات الموارد البشرية والتكنولوجية والبنى التحتية، إلى العالم الإسلامي.

 

ووفق التقرير، فإن صادرات تركيا إلى دول المنظمة بلغت 48.6 مليار دولار في 2014، و42.7 مليار دولار في 2015.

 

وبلغت قيمة استيراد تركيا من دول المنظمة 29.1 مليار دولار عام 2014، و22.4 مليار عام 2015.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى