توتر مسلح في وزارة التعليم العالي بصنعاء وداخلية الانقلابين تفشل في احتواء الموقف

توتر مسلح في وزارة التعليم العالي بصنعاء وداخلية الانقلابين تفشل في احتواء الموقف


شهدت وزارة التعليم العالي في العاصمة صنعاء والتي تسيطر عليها مليشيا الحوثي والمخلوع، شهدت اليوم الثلاثاء توتراً مسلحاً بين أنصار الحوثي والمخلوع صالح.

وقالت مصادر محلية لـ"الصحوة نت" إن وزير التعليم العالي حسين حازب المعين من قبل الانقلابيين، وهو قيادي مؤتمري، قدم اليوم الى مبنى الوزارة بأربعة أطقم مدعومة بعدد من المسحلين القبلين التابعين لحازب.

يأتي هذا بعد يوم واحد من دخول نائب حسين حازب المدعو عبدالله الشامي مبنى الوزارة بخمس أطقم مسلحة وانتشروا في مبنى وسور الوزارة.

التوترات هذه تأتي بعد قيام حسين حازب بتغيير أنس سنان مدير التعليم الأهلي وكذلك تغيير وكيل قطاع الشؤون التعليمية المعينين سابقاً من قبل اللجنة الثورية التابعة للحوثيين، الأمر الذي اثار حفيظة الشامي وهدد حازب بالطرد من الوزارة.

واستعان حسين حازب اليوم بعدد من انصار المخلوع ومسلحين قبلين في محاولة للاستعراض أمام أطقم الشامي ومسلحيه.

هذا وأكدت المصادر في سياق حديثها لـ"الصحوة نت" فشل داخلية الانقلابيين من احتواء الموقف، وعاد اللواء القوسي المعين من قبل الانقلابيين وزيراً للداخلية الى مبنى وزارته بعد فشله بتهدئة الوضع.

يشار الى أن حسين حازب يتهم نائبه الشامي ومدير التعليم الأهلي بأنهم بؤرة الفساد بالوزارة وأن حازب لديه وثائق وافلام لاستلام المذكورين مبالغ ماليه ورشاوي من الجامعات الاهلية.

وتصاعدت مؤخراً الخلافات بين أنصار الحوثي والمخلوع في مختلف المؤسسات والوزرات الخاضعة لسيطرتهم.

ويتهم أنصار المخلوع صالح الحوثيين بإقصائهم من الوظائف والمناصب العامة وسط ارتفاع حدة الخلافات في مختلف القطاعات.

 

  المصدر | الصحوة نت

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى