الإشتراكي: ثورة أكتوبر غيرت مجرى التاريخ وتنفيذ اتفاق الرياض خطوة لعودة الحياة السياسية

الإشتراكي: ثورة أكتوبر غيرت مجرى التاريخ وتنفيذ اتفاق الرياض خطوة لعودة الحياة السياسية

أكد الحزب الاشتراكي أن ثورة 14 أكتوبر مثلت الفعل الاسطوري المستحيل الذي أطاح بقرن ونيف من الظلم والاضطهاد والاستبداد، وأضاء دروب العتمة، وعبر بالشعب الى ضفاف الحرية والاستقلال والدولة، بعد ان قضى على حقبة مظلمة للاستعمار البغيض.

وقال الحزب الاشتراكي في بيان له بمناسبة الذكرى الـ 57 لثورة 14 أكتوبر، قال "لقد قامت الدولة لأول مرة في الجنوب كمنجز تأريخي لثورة أكتوبر على انقاض ثلاثة وعشرين سلطنة ومشيخة وامارة واستطاعت ان تقدم تجربة فريدة في بناء الإنسان".

وأشار بيان الاشتراكي إلى أن ثورة أكتوبر غيرت مجرى التاريخ في بلادنا، وسطرت بدماء أبطالها سفراً جديداً من الأسفار الخالدة التي يجب التمعن بقراءتها والعودة اليها كلما أدلهمت الدروب وساد الافق الضباب، كونها لا تزال تحتفظ بقيمتها الكاملة كثورة انتصرت للكرامة والانسان والحرية.

وأوضح البيان أن الاحتفاء بذكرى ثورة أكتوبر يأتي في ظل استمرار الحرب والانقلاب اللذان تمخض عنهما انزلاق البلاد الى حالة من البؤس والمعاناة والفجائع والمآسي، وتجريف اشكال ومعاني الدولة ، وتغول ممارسات القمع والقتل والاختطافات والاخفاء القسري.

وشدد الحزب الاشتراكي على أهمية تحقيق السلام العادل وعودة الشرعية والمسئولين المعنيين في الدولة ومؤسساتها والأحزاب والمكونات إلى الداخل.

 وأكد الحزب الاشتراكي بأن تنفيذ اتفاق الرياض هو الخطوة الأولى التي ستفضي لإعادة ترتيب خارطة المواجهة وعودة الحياة السياسية وبدء تحولات حقيقية في مواجهة الانقلاب وصناعة السلام وتفعيل مؤسسات الدولة لتحسين وضع الشعب وسبل عيشه الكريم.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى