الائتلاف الوطني الجنوبي يقيم حفلًا فنياً وخطابيًا في أبين بمناسبة العيد الـ57 لثورة 14 من أكتوبر

الائتلاف الوطني الجنوبي يقيم حفلًا فنياً وخطابيًا في أبين بمناسبة العيد الـ57 لثورة 14 من أكتوبر

أقام الائتلاف الوطني الجنوبي بمديرية لودر بمحافظة أبين صباح اليوم الثلاثاء حفلًا فنياً وخطابًيا بمناسبة العيد الـ57 لثورة 14 أكتوبر المجيدة.

وقال اللواء علي محمد القفيش عضو مجلس الشورى ومستشار رئيس الجمهورية إن الاحتفال باليوم الوطني المجيد الـ14 من أكتوبر يأتي إيماناً منا بأن هذا اليوم يوم فاصل في حياة أبناء الشعب بين الاستعمار والحرية، وبركانًا ثوريًا انطلقت شرارته ضد الاحتلال البريطاني الغاشم فأشعل في قلوب اليمنيين حلم التحرر، ونفض غبار المحتل الجاثم على صدره.

وأضاف اللواء القفيش أن هذه الذكرى تحل علينا بمزيد من الانقسامات والاختلافات؛ باستثناء توافق أبناء الشعب اليمني على أن ثورة 14 أكتوبر، كما 26 سبتمبر، ملكهم جميعاً ولكلٍ منهم الحق في إحيائه بالشكل الذي يشاء وبالطريقة التي يحب.



مشيرًا إلى أن ذكرى الثورة العظيمة تأتي في ظل محاولة المليشيات الانقلابية الالتفاف على الإرادة الشعبية وإعادة عجلة التاريخ إلى الوراء، وتسليم الوطن إلى قوى مرتهنة للخارج تريد له الدمار والخراب والتشظي الأمر الذي يتطلب من الجميع رص الصفوف واستلهام روح ثورة أكتوبر المباركة للانتصار لإرادة الشعب والخروج بالوطن إلى بر الأمان.

وقال وكيل محافظة أبين عبدالعزيز الحمزة في كلمته الترحيبية إن الاحتفال بالعيد الوطني المجيد يأتي إحياء لهذه الذكرى الخالدة، التي انتصر فيها الأحرار على الإستعمار البريطاني المحتل في جنوب الوطن وطردوه من على جبال شمسان الشماء، وردفان الأغر بقيادة المناضل والثائر الشهيد راجح لبوزة و كوكبة من رفاقه في الكفاح المسلح، وتمكنوا من تخليص أبناء الجنوب من ثالوث الفقر والجوع والمرض الذي خلفه المستعمر البريطاني لأبناء الشعب.

مضيفًا أن الاحتفال بثورة الرابع عشر من أكتوبر وجب وطني، احتفاءً بهذا اليوم العظيم، وتذكيرًا لأجيالنا بهذه المناسبة الغالية وتلك التضحيات الجسام.

من جهته تقدم عضو هيئة الائتلاف الوطني الجنوبي الناطق الرسمي باسم الإئتلاف أحمد سالم فضل بالشكر والامتنان لأبناء أبين الأحرار على اجتراحهم المواقف البطولية المشرفة في سبيل الوطن وعزته وكرامته، في جميع المراحل والمنعطفات التاريخية التي مر بها الوطن.

وقال فضل في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة "لقد كان أبناء أبين في طليعة الثوار والمناضلين الأحرار منذ اندلاع شرارة الثورة الأولى في 14 أكتوبر، وماتزال تضحياتهم المشرفة شاهدة على ريادة هذه المحافظة الباسلة ودورها الكبير في نجاح الثورة ونيل الاستقلال".



مضيفًا "وهاهم اليوم أبناء أبين يسيرون على درب آبائهم ويشاركون مع رفاق النضال في معارك دحر الانقلابيين واستعادة الدولة، ويقفون إلى جانب الائتلاف الوطني الجنوبي في سبيل الانتصار لإرادة الشعب واستعادة حقوقه كاملة غير منقوصة، وما المشاركة الحاشدة في فعاليات الائتلاف في لودر ومودية إلا دليلًا واضحًا ودامغًا على قوتكم وتعاضدكم وحبكم لوطنكم وحرصكم على أمنه واستقراره ووحدته".

تخلل الاحتفال عدد من الفقرات الفنية والشعرية والمسرحية، التي تغنت بعظمة ثورة 14 أكتوبر الخالدة، وحضر الاحتفال عوض علي النخعي مدير عام المديرية، وقائد اللواء 115 مشاة العميد سيف علي القفيش وعدد كبير من قيادات وأعضاء وأنصار الائتلاف الوطني الجنوبي وقيادات عسكرية ومحلية وحشد غفير من أبناء المحافظة.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى