مستشار الرئيس: تصنيف الحوثيين كإرهابيين مطلب شعبي ونمتلك أدلة تورط الحرس الثوري بدعمهم

مستشار الرئيس: تصنيف الحوثيين كإرهابيين مطلب شعبي ونمتلك أدلة تورط الحرس الثوري بدعمهم


أكد مستشار الرئيس اليمني عبدالعزيز المفلحي لـ«عكاظ»، أن تصنيف الميليشيات الحوثية وقياداتها جماعة إرهابية مطلب شعبي قبل أن يكون مطلبا حكوميا، مضيفا أن الحكومة تمتلك أدلة دامغة على تورط الانقلابيين في عدد من الأعمال الإرهابية.


وقال المفلحي: إن استخدام الانقلابيين للسلاح ضد اليمنيين يمثل كارثة حقيقية وعملا إرهابيا، لافتا إلى أنهم يرددون ثقافة الموت كما هو الحال لدى المنظمات الإرهابية، ولذلك يجب حظر نشاطهم باعتبار أن جرائمهم تهدد الأمن والسلم العالميين.


وأوضح أن الأدلة المتوافرة تكشف عن أن نهج الميليشيات الانقلابية يتطابق مع الأعمال الإرهابية للمنظمات مثل القاعدة، وداعش، فضلا عن استهدافهم للسفن والبوارج البحرية، ما يؤكد أن لديهم مخططا لنقل عملياتهم إلى دول عدة خارج اليمن.


وأكد امتلاك الشرعية اليمنية أدلة على تورط الحرس الثوري في دعم الإرهاب في اليمن، وتغذيته بخبراء المتفجرات والألغام وصناعة الصواريخ والسيارات المفخخة وإمدادهم بالسلاح والصواريخ عبر سفن التهريب.


وبيّن المفلحي أن المجتمع الدولي مطلع على حقيقة الدور الإيراني في اليمن، وقد ضبطت قوات دولية سفنا تهرب أسلحة من قبل إيران، وهذا يدعم الجهود الدبلوماسية لبلادنا ولدول التحالف العربي في اليمن، مؤكدا أن الحكومة عازمة على تعرية هذه الميليشيات وفضح مخاطرها المستقبلية على أمن واستقرار المنطقة والعالم، ووجهت دبلوماسيها في الأمم المتحدة بالعمل على إدراج تلك الميليشيات ضمن المنظمات الإرهابية إلى جانب حزب الله والقاعدة، وداعش.


وحذر المسؤول الرئاسي إيران من خطورة دعمها للميليشيات، مبينا أنها ستكتوي بنتائج أفعالها عاجلا أم آجلا.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى