السعودية تجدد دعمها للحل السياسي في اليمن وفق المرجعيات المتفق عليها

السعودية تجدد دعمها للحل السياسي في اليمن وفق المرجعيات المتفق عليها

أكدت المملكة العربية السعودية دعمها لجهود المبعوث الأممي الى اليمن مارتن غريفنث، للوصول لحل سياسي للأزمة اليمنية، استناداً إلى المرجعيات الثلاث المتمثلة بالمبادرة الخليجية ونتائج مؤتمر الحوار الوطني، وقرار مجلس الأمن 2216 .

وشدد مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير الدكتور عبد العزيز الواصل في كلمة له أمام مجلس حقوق الإنسان، شدد على أهمية دعم اتفاق الرياض وضرورة تكاتف الجهود الدولية من أجل دعم الحكومة الشرعية اليمنية.

وأشار إلى أن استمرار انتهاك الميليشيات للقوانين الدولية من خلال مصادرتها ونهبها للمساعدات الإنسانية، واستمرارها بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة المحملة بالمتفجرات التي تستهدف المرافق المدنية والمطارات والمنشآت الاقتصادية في المملكة العربية والسعودية والمحافظات اليمنية.

وقال الواصل "إن تحالف دعم الشرعية في اليمن ملتزم بشكل كامل بأن تكون عملياته العسكرية متوافقة مع قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، والتزامه كذلك بإجراء ما يلزم من تحقيق في أي حوادث يثار حولها ادعاءات بوقوع انتهاكات أو مخالفات أثناء العمليات العسكرية".

وأضاف مندوب السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف "أن الفريق المشترك لتقييم الحوادث مستمر في القيام بالمهام المنوطة به تنفيذا لتوصيات اللجنة الوطنية للتحقيق".

وأكد على أهمية مواصلة دعم الآليات الوطنية للتحقيق من خلال تكثيف المفوضية السامية لحقوق الإنسان دعمها للجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان في اليمن، التي تقوم بإصدار تقاريرها الدورية حول انتهاكات حقوق الإنسان، ولى ضرورة أن يقترن أي توجه معني بمعالجة الشأن اليمني بموافقة الدولة المعنية وهي اليمن.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى