مسؤول في «صافر» يحذّر من تأثير اشتباكات الحديدة على «الناقلة»

مسؤول في «صافر» يحذّر من تأثير اشتباكات الحديدة على «الناقلة»

على وقع انتهاك الميليشيات الحوثية لوقف إطلاق النار مع الحكومة الشرعية في محافظة الحديدة (غرب البلاد)، وتجدد المواجهات العسكرية، حذر مسؤول في شركة «صافر» من خطورة ذلك على ناقلة النفط العائمة «صافر» الراسية قبالة سواحل رأس عيسى واحتمالية تعرضها لأي قصف خاطئ.

وتحدثت مصادر عسكرية يمنية عن تصعيد حوثي واسع في جبهات الساحل الغربي خلال الأيام الماضية، الأمر الذي استدعى الرد من القوات المشتركة وإيقاف الميليشيات الحوثية عن التقدم على امتداد خطوط التماس.

وحذر المسؤول من خطورة وضع الناقلة وأنها لا تتعلق بالمخاوف من تسرب النفط الخام على متنها والمقدر بـ1.1 مليون برميل وحسب، بل في وجود الخزان العائم بمنطقة الصراع.

وأضاف لـ«الشرق الأوسط بأن «الناقلة قد تتعرض لقذيفة طائشة من أي طرف وهو ما يجعلها قنبلة موقوتة تهدد الجميع».

ومنذ عام 2015 ترسو الناقلة وهي خزان نفط عائم قبالة ميناء رأس عيسى النفطي بمحافظة الحديدة، ومن الممكن أن تتسبب في أكبر كارثة بيئية في البحر الأحمر في حال تسربت هذه الكميات إلى البحر.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى