المقدشي: مأرب عصية على الحوثيين والجيش والقبائل يقاتلون على قلب رجل واحد

المقدشي: مأرب عصية على الحوثيين والجيش والقبائل يقاتلون على قلب رجل واحد

أكد وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ومعه الشرفاء من أبناء الوطن، سيواصلون الكفاح المسلح حتى الوصول إلى جبال مران وتحرير كل شبر من تراب الوطن، بدعم من القيادة السياسية ممثلة  برئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي، ودعم التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية.

وأعرب عن تقديره للحمة الوطنية التي جمعت رجال القبائل والمقاتلين من كل اليمن في صف واحد، جنبا إلى جنب مع أبطال الجيش الوطني، يجمعهم هدف واحد متمثل في دحر البغاة وطرد المعتدين.

وأشاد الوزير المقدشي في تصريح لقناة “العربية” و”العربية الحدث” خلال زيارته الميدانية لجبهات الجوف رفقة قائد قوات التحالف بمحافظة مأرب اللواء الركن يوسف الشهراني، بجهود قوات التحالف العربي الداعمة للشرعية في اسناد العمليات الميدانية للجيش الوطني ومشاركتها في التخطيط والتنظيم وتقديم الدعم والمساندة.

وقال المقدشي إن أبطال الجيش الوطني ومعهم الشرفاء من رجال اليمن وقبائل مأرب والجوف ومساندة قوات التحالف، تمكنوا من إفشال مخططات مليشيا الحوثي لمهاجمة مأرب عبر مناطق بمحافظة الجوف.. مشيرا إلى أن قبائل مأرب وقبائل الجوف يشاركون الى جانب ابطال الجيش في المعركة على قلب رجل واحد لطرد العدو الحوثي.

ووجه الشكر والتقدير لقبائل مأرب والجوف وبيحان شبوة ولكل الرجال الذين صمدوا من كل أحرار اليمن الذين توافدوا إلى محافظتي مأرب والجوف للدفاع عن الجمهورية والوحدة الوطنية وافشلوا مشروع الحوثي في محاولة الوصول إلى مأرب.

وأكد الوزير المقدشي أن مأرب عصية على المليشيات الحوثية، وكما وقفت وصمدت في وجه المليشيا في حين لم يكن هناك تدخل من التحالف العربي ولم يكن هناك جيش وطني ووقف رجال مأرب والجوف وقاتلوا في 2014و 2015م باسلحتهم الشخصية، هي الان أشد وأعتى من ذي قبل.

وأضاف أن مأرب ومثل ما كانت في 2014م هي بداية انكسار الحوثي، ستكون اليوم هي انكساره الأخير، مؤكداً أن مشروع المليشيا الحوثية المستمد من المشروع الفارسي سينتهي ويزول عما قريب.

ونفى الفريق المقدشي ما يتردد من شائعات بشأن وجود خلافات أو عدم توافق بين الحكومة اليمنية والتحالف العربي.. مؤكدا أن اليمن والمملكة العربية السعودية حكومة وشعب، ستظل قلب واحد في جسد واحد، تربطهما اواصر وعلاقات اخوية كبيرة ومتجذرة عبر التاريخ، وتم تعميق تلك العلاقة المتينة من خلال تبادل الدماء في سبيل قطع التمدد الإيراني والمشروع الفارسي في المنطقة.

وقال: “اليمن لن تتخلى عن المملكة، ولا يمكن التأثير على علاقاتنا في أي موقف وتحت أي ظرف”.

وفيما يتعلق بملف تبادل المعتقلين والأسرى، رفض وزير الدفاع اطلاق صفة الأسرى على عناصر المليشيا الحوثية المحتجزين لدى الجيش الوطني والسلطات الشرعية، موضحا أن تلك العناصر الذين تم القبض عليهم خلال مشاركتهم في عمليات عدائية ضد الدولة والسلطة الشرعية هم متمردين ومتورطين في جرائم التمرد وفي جرائم حرب، بينما المعتقلين والمختطفين لدى مليشيا الحوثي تم اختطاف السواد الأعظم منهم من الطرقات والمنازل وأماكن عملهم وغير ذلك من الممارسات الاجرامية التي يعلمها الجميع.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى