إصلاح حضرموت يُعزي العلامة علي بكير في وفاة شقيقه ويُشيد بمناقبه

إصلاح حضرموت يُعزي العلامة علي بكير في وفاة شقيقه ويُشيد بمناقبه

بعث التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حضرموت، برقية عزاء ومواساة إلى عضو مجلس الشورى، الشيخ العلامة علي سالم سعيد بكير باغيثان، وذلك في وفاة أخيه  الأستاذ سعيد سالم سعيد بكير باغيثان، اليوم بمدينة تريم بمحافظة حضرموت عن عمر ناهز 77 عاماً.

وعبر إصلاح حضرموت في بيان له، عن تعازيه لكافة أبناء أبناء الفقيد وأسرته ومحبيه وطلاب العلم، معتبرا رحليه خسارة لمدينة تريم خاصة وحضرموت عامة، سائلا الله أن يتغمده بواسع الرحمة ويتقبله في الصالحين ويعلي درجاته في العليين.

ونشأ الفقيد وترعرع على يد والده الشيخ العلامة سالم بن سعيد بكير باغيثان مفتي تريم الأسبق وكانت تربيته في هذه الأسرة الكريمة والبيئة الصالحة.

 وتلقى الفقيد تعليمه على يد عدد من علماء مدينة العلم تريم أثناء دراسته بالمعهد الفقهي بتريم وكان رحمه الله ذو اطلاع واسع بالمعرفة والثقافة.

وهاجر الفقيد سعيد باغيثان بداية السبعينيات إلى دولة الكويت واشتغل في مجال التجارة ثم عاد إلى أرض الوطن عام 1990م والتحق بسلك التدريس معلما ثم وكيلا لمدرسة عيديد حتى تقاعده.

كما عمل الفقيد أيضا مأذونا لعقود النكاح الشرعية بتريم كما كان له إسهاما كبيرا في نشر العلم والمعرفة، وتوفي  رحمه الله اليوم الخميس، إثر مرض عضال ألم به.

 

نص البيان

قال الله تعالى "كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَا مَتَاعُ الْغُرُورِ".

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره تلقى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حضرموت نبأ وفاة الأستاذ سعيد سالم سعيد بكير باغيثان اليوم الخميس 14 من شهر صفر 1442هـ الموافق 1 اكتوبر 2020م عن عمر ناهز 77 عاما.

وبهذا المصاب الجلل يتقدم التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة حضرموت بالتعازي القلبية وعظيم المواساة لأخيه العلامة الشيخ علي سالم سعيد بكير باغيثان، عضو مجلس الشورى وأخيه صالح وأبنائه سالم وقيس ومحمد وأحمد وإبراهيم وأفراد الأسرة الكريمة ومحبيه وطلاب العلم، ويعتبر رحليه خسارة لمدينة تريم خاصة وحضرموت عامة، سائلين الله أن يتغمده بواسع الرحمة ويتقبله في الصالحين ويعلي درجاته في العليين ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقد نشأ الفقيد وترعرع على يد والده الشيخ العلامة /سالم بن سعيد بكير باغيثان مفتي تريم الأسبق وكانت تربيته في هذه الأسرة الكريمة والبيئة الصالحة، وتلقى تعليمه على يد عدد من علماء مدينة العلم تريم أثناء دراسته بالمعهد الفقهي بتريم وكان رحمه الله ذو اطلاع واسع بالمعرفة والثقافة.

هاجر بداية السبعينيات إلى دولة الكويت واشتغل في مجال التجارة ثم عاد إلى أرض الوطن عام 1990م والتحق بسلك التدريس معلما ثم وكيلا لمدرسة عيديد حتى تقاعده.

وعمل الفقيد أيضا مأذونا لعقود النكاح الشرعية بتريم كما كان له إسهاما كبيرا في نشر العلم والمعرفة، وتوفي رحمه الله اليوم إثر مرض عضال ألم به.

تغمد الله الفقيد بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون.

التجمع اليمني للإصلاح محافظة حضرموت

 

 

14 / 2 / 1442ه الموافق 1/ 10 / 2020م

\

 

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى