الهلال السعودي يبدأ مشوار استعادة مجده الآسيوي أمام بيروزي

الهلال السعودي يبدأ مشوار استعادة مجده الآسيوي أمام بيروزي

قص فريقا الهلال وأهلي جدة مشوارهما في دوري أبطال آسيا يوم الثلاثاء إذ يحل الأول ضيفاً ثقيلاً على بيروزي الإيراني في عمان، في حين يستضيف الأخير نظيره بونيودكور على ستاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة، في المرحلة الأولى من منافسات المجموعتين الثالثة والرابعة للمسابقة.

وعلى ستاد مجمع السلطان قابوس الرياضي يسعى الهلال لاستعادة أمجاده الآسيوية حينما يحل ضيفاً ثقيلاً على بيروزي الإيراني في العاصمة العمانية مسقط في افتتاح مباريات المجموعة الرابعة.

ويعيش الهلال أوضاعاً فنية مميزة بقيادة مدربه الأرجنتيني رامون دياز، إذ يحتل أزرق العاصمة صدارة ترتيب دوري جميل السعودي للمحترفين وبفارق 6 نقاط عن أقرب منافسيه النصر واتحاد جدة، قبل انقضاء المسابقة بـ7 مراحل.

وأكمل الهلال استعداداه للمواجهة بعد فوزه على ضيفه الخليج برباعية نظيفة يوم الخميس الماضي لحساب المرحلة 19 من دوري جميل السعودي للمحترفين، وسيتمكن دياز من الاستفادة من جميع عناصره باستثناء الثنائي سالم الدوسري وعبدالله الزوري المصابين.

ويحمل الهلال سجلاً مميزاً خلال مواجهاته أمام فريق بيروزي الإيراني الذي التقاه في أربع مواجهات سابقة إذ وقعوا في مجموعة واحدة في نسختي 2012 و2015.

ونجح الهلال بتحقيق انتصارين على بيروزي، الأول كان في نسخة عام 2012 بهدف نظيف على ستاد آزادي في العاصمة الإيرانية طهران خلال دور المجموعات بعد أن تعادلا في الرياض ذهاباً، وحقق فوزه الثاني على بيروزي حينما التقاه في دور ثمن النهائي لنسخة 2015 بثلاثية نظيفة على ستاد الملك فهد الدولي بالعاصمة السعودية الرياض، بعد أن خسر لقاء الذهاب بهدف نظيف في طهران.

وفي المقابل لا يختلف وضع فريق بيروزي الفني كثيراً عن الهلال إذ اقترب الفريق من حسم لقب الدوري الإيراني بعد أن تصدر ترتيب الفرق برصيد 50 نقطة وبفارق 9 نقاط عن أقرب منافسيه فريق تراكتور سازي، قبل انقضاء المسابقة بـ8 مراحل.

أهلي جدة وبونيودكور

وعلى ستاد الملك عبدالله "الجوهرة المشعة" بجدة يتطلع أهلي جدة لمسح إخفاقه المحلي حينما يستضيف بونيودكور الأوزبكي لحساب المجموعة الثالثة.

وتراجع أداء الأهلي "حامل لقب الدوري السعودي" في المرحلتين السابقتين بعد أن تراجع إلى المركز الرابع بخسارته الثقيلة أولاً من القادسية 4-1 وخسارته من النصر 2-صفر يوم الجمعة الماضي في المرحلة 19 من المسابقة.

 

ويأمل السويسري كريستيان غروس إلى تحقيق فوز يعيد الفريق إلى سكة الانتصارات بعد أن طالته انتقادات واسعة من قبل جماهير ناديه عقب تلاشي آماله في المحافظة على لقب الدوري الذي حققه في الموسم الماضي.

ووضع الأهلاويون دوري أبطال آسيا نصب أعينهم عقب ابتعادهم عن المتصدر الهلال في الدوري السعودي، بعكس مشاركته في النسخة الماضية والتي كان الهدف الرئيسي للفريق هو دوري جميل السعودي للمحترفين.

ومن المتوقع أن يعيد غروس المدافع معتز هوساوي إلى القائمة الرئيسية ليكون بجانب المدافع محمد آل فتيل بعد غيابه لفترة جاوزت الشهرين بسبب الاصابة، إلا أنه لن يتمكن من الاستعانة بالمصري محمد عبدالشافي لعدم شفائه من الإصابة التي لحقت به إبان مشاركته مع منتخب بلاده التي اختتمت الشهر الماضي في الغابون.

وفي المقابل يسعى فريق بونيودكور الأوزبكي في مشاركته العاشرة بالمسابقة على التوالي، إلى تحسين مستواه الذي ظهر به في آخر نسختين بدوري أبطال آسيا، والتي تذيل فيها ترتيب مجموعته في موسمي 2015-2016.

وخرج بونيودكور من دور المجموعات في النسختين الماضيتين بعد أن قدم أداءً مميزاً في النسخ الثماني الماضية بعد أن وصل إلى الدور نصف النهائي في نسختين موسم 2008 و2012، في حين خرج من الدور ثمن النهائي في أربع نسخ مواسم 2010-2011-2013-2014 وخرج من الدور ربع النهائي مرة واحدة في نسخة 2009.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى