مواطنون:استهداف المليشيات لمدارس ومساجد مأرب استهتار بالحياة وجرائم حرب

مواطنون:استهداف المليشيات لمدارس ومساجد مأرب استهتار بالحياة وجرائم حرب

لم تكن جريمة مليشيات الحوثي الانقلابية باستهداف مدرسة الميثاق في مأرب بصاروخ باليستي، أثناء الاحتفال بالعيد الـ58 لثورة 26 سبتمبر هي الأولى من نوعها، فلقد أصبحت المليشيات تمتلك سجلا حافلا بجرائم أشد فضاعة، وعمليات إرهابية متكررة استهدفت مدنيين في عدد من المحافظات اليمنية.

ولجات المليشيات لاستهداف الأحياء السكنية والمدارس والمساجد، في مدينة مأرب، التي مثلت صخرة تحطمت عليها أوهام هذه الميليشيا  في السيطرة على كامل التراب اليمني، وخسرت الآلاف من عناصرها برصاص الجيش ورجال القبائل في المعارك المتواصلة.

مواطنون قالوا لـ" الصحوة نت" إن لجوء المليشيات لاستهداف المدراس والمساجد ومنازل المواطنين، أمر ليس مستغرباً، لأنها انسلخت من كل دين وأخلاق وشرف، وأصبحت تعيش على القتل والكوارث واشلاء الأطفال والنساء".

وتمتلك المليشيا الحوثية سجلا إرهابيا في استهداف المساجد والمنشآت الخدمية  بشكل خاص، ودور العبادة في كافة المحافظات اليمنية بشكل عام.

ففي فجر الجمعة 28/ 8/ 2020 استهدفت ميليشيا الحوثي مسجد قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب، بصاروخ باليستي أثناء تأدية الجنود لصلاة الفجر مما أدى لاستشهاد  6 جنود وإصابة أكثر من 40.

ويوم السبت 18 كانون الثاني/يناير نفذ الحوثيون المدعومون من إيران هجوما بصاروخ وطائرة مسيرة على مسجد في معسكر للجيش في محافظة مأرب خلال صلاة المغرب، مما أسفر عن استشهاد  116 جندي وجرح أكثر من 60 آخرين.

وأواخر مارس الماضي، شنت ميليشيا الحوثي  قصفا صاروخيا على مسجد اللواء الرابع حماية رئاسية في محافظة مأرب، ما أسفر عن سقوط 80 شهيدا وإصابة أكثر من 130، وفقا لإحصائيات حكومية.

وفي مارس من العام 2017، استشهد 27 جنديا من الجيش الوطني، وأصيب العشرات، بعد قصف شنته المليشيا الحوثية الإرهابية على مسجد معسكر "كوفل" غربي مأرب.

ووفقا لوزارة الأوقاف ، فقد استهدفت المليشيا الحوثية، منذ الانقلاب أواخر 2014 وحتى نهاية 2019، نحو 750 مسجد في عموم المحافظات اليمنية ، كما قامت المليشيا بتفجير 79 مسجدا ومدرسة لتحفيظ القرآن الكريم.

وتعليقاً على هذه الأعمال الإرهابية ، يقول المواطن "نصر الأعوش" من محافظة مأرب" كنا نستهجن قيام اليهود في فلسطين بمثل هذه الأعمال الارهابية واذا بهؤلاء الذين يدعون الإسلام،  يتفوقون على اليهود  في الوحشية والطغيان وقلة الشرف".

وأضاف الأعوش في تصريح لـ" الصحوة نت" أن هذه الجريمة يجب أن لا تمر دون عقاب كسابقاتها، وعلى المجتمع الدولي القيام بواجباته لحماية الاطفال والمدنيين من صواريخ هذه الميليشيات الحاقدة على كل مسلم".

اروى عبدالسلام القباطي، ناشطة حقوقية قال إن جرائم المليشيات باستهداف المدارس، يثبت كم هذه الميليشيات خطرة على الاطفال وعلى الحياة بشكل عام، وأن التصدي لها ودحرها اصبح واجباً دينيا ووطنيا وانسانياً يجب علي الجميع القيام به لأنه استهداف للجمهورية الثؤرة".

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى