مأرب تحتفي بالعيد الوطني الـ 58 للثورة بحضور نائب رئيس الحكومة وعدد من الوزراء

مأرب تحتفي بالعيد الوطني الـ 58 للثورة بحضور نائب رئيس الحكومة وعدد من الوزراء

احتفلت السلطة المحلية في محافظة مأرب اليوم الاثنين بالعيد الوطني الـ 58 لثورة 26 سبتمبر وسط حضور رسمي وشعبي كبير.

حيث شهد نائب رئيس الوزراء في حكومة تصريف الاعمال سالم الخنبشي ومعه الفريق لحكومي المكلف بالنزول الى محافظة مأرب، الحفل الخطابي والفني الذي نظمته السلطة المحلية.

وفي كلمة له نقل نائب رئيس الوزراء تهاني القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، للحاضرين والشعب اليمني بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر، والتي انهت الحكم الامامي الكهنوتي في الشمال والاستعمار البريطاني في جنوب الوطن.

واشار الخنبشي الى ان تواجده في محافظة مأرب على رأس فريق حكومي يضم عددا من الوزراء ووكلاء الوزارات، تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية ممثلة برئيس الجمهورية، من اجل تقديم الدعم والمساندة للسلطة المحلية وللجيش الوطني البطل والمقاومة الباسلة من رجال القبائل الاوفياء في كل المجالات التي تنتصب امام السلطة المحلية والجبهات وبكل ما يمكن.

وأشاد بالبطولات التي يسطرها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في مأرب والجوف والبيضاء والضالع وفي الساحل الغربي وكافة الجبهات.. مؤكدا ان تضحياتهم هي امتداد لتضحيات المناضلين والثوار الاحرار الذين رووا بدمائهم الزكية تربة الوطن الغالي منذ الانتفاضات والهبات الاولى التي سبقت ثورة ال26 من سبتمبر.

وقال الخنبشي "من حق محافظة مأرب وأبناءها الكرام أن يفخروا بمحافظتهم على ما تقدمه لأبناء الشعب اليمني وخاصة اولئك الذين تعرضوا لبطش المليشيات الانقلابية الحوثية من تشريد وتهجير ونسف للمنازل ومصادرة للممتلكات، اذ تحولت هذه المحافظة الى حاضنة لكل اليمنيين من جميع المحافظات ".

وأشار الى اهمية مأرب الجغرافية والاقتصادية والحضاري ودورها الوطني ما جعل مليشيا الحوثي الانقلابية تواصل حشودها باتجاه مأرب وابنائها.. داعيا كافة الشرفاء والاوفياء من ابناء الشعب اليمني لرص الصفوف للدفاع عنها فما اليمن الا مأرب، وضرورة تحريك كافة الجبهات لمواجهة هذه المليشيا واستعادة مؤسسات الدولة وانهاء الانقلاب.

وشدد نائب رئيس الوزراء على اهمية الاسراع في تنفيذ اتفاق الرياض.. معربا عن شكر الحكومة اليمنية لما تقدمه قيادة المملكة العربية السعودية من دعم للشرعية والشعب اليمني ومن جهود لتصويب المرحلة.

وكان المحافظ سلطان العرادة قد القى كلمة رفع في مستهلها أسمى آيات التهاني والتبريكات الى القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس المشير الركن عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة ولأبناء الجيش الوطني وكافة أبناء الشعب بمناسبة أعياد الثورة المجيدة 26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 نوفمبر.

واكد أن ثورة الـ 26 من سبتمبر كانت محطة تحول تاريخية ونقطة انطلاق نحو الحرية والانعتاق من الحكم الامامي البائد ورسمت بأهدافها الستة ملامح العهد الجديد كثمرة لنضالات الثوار الاحرار وتضحياتهم الجسيمة من أجل عزة الوطن وكرامة المواطن .. مشددا على اهمية أن تكون هذه المناسبة وغيرها من المناسبات الوطنية محطة جديدة ومتجددة على درب تعزيز التعاون والتلاحم والتكاتف الوطني وتظافر الجهود وتجاوز الخلافات ".

وناشد محافظ مأرب كافة القوى السياسية والاجتماعية وابناء الوطن بمختلف مكوناته الى تجاوز الخلافات وتنقية الاجواء وتفعيل العمل الوطني المشترك بين مختلف القوى السياسية والاجتماعية ووضع المصلحة الوطنية فوق كافة الاعتبارات والمصالح الانانية والحزبية والمناطقة الضيقة والالتفاف الصادق والجاد حول القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية والمضي قدما نحو تحقيق كافة الاهداف والغايات الوطنية المنشودة.

وقال " ومن هنا كان لابد من وقفة متأنية لتحديد نقاط القوة والفرص والمخاطر، بما يمكن كافة القوى الوطنية من توحيد الرؤى وبلورة تقييم جماعي للتحديات واعادة ترتيب الاولويات، وحشد الطاقات والامكانات اللازمة للانتقال الواثق الى رحاب مرحلة جديدة عنوانها النماء والاستقرار والثقة المتبادلة بين كافة الاطراف والمكونات الفاعلة".

 

واكد العرادة انه كما نجح الشعب اليمني بالامس من الانتصار لثورته وجمهوريته واستعادة مدينة سام من قبضة المشروع الامامي، لن يقبل اليوم باقل من تحرير العاصمة صنعاء وكافة المدن من هيمنة الاماميين الجدد والانتصار لليمن الجمهوري، اذ لا خيار الا النصر والنصر فقط.

وكان مدير عام مكتب الثقافة بالمحافظة علي بقلان قد أكد في كلمة له ان الشعب اليمني أبى الخضوع لدعاة الحق الالهي في الحكم وخرافة الاصطفاء ولفظهم في ثورة السادس والعشرين من سبتمبر، يحتفل اليوم بالعيد الـ58 لقيام هذه الثورة المباركة وهو ممتشقاً سلاحه للقضاء على نسخة الامامة الجديدة عاقدا العزم على طي صفحتها الى الابد.

وشهد الحفل الذي حضره وزراء الاعلام معمر الارياني، والصحة العامة والسكان الدكتور ناصر باعوم، والشباب والرياضه نائف البكري، والاوقاف والارشاد الدكتور محمد عطية، والثقافة مروان دماج والثروة السمكية فهد كفاين، وعدد من محافظي المحافظات ونواب ووكلاء عدد من الوزارات والمحافظات، وقيادات السلطة المحلية بالمحافظة وقيادات عسكرية وامنية، وقيادات فروع الاحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني وشخصيات اجتماعية، شهدت القاء قصائد شعرية ووصلات فنية معبرة عن المناسبة نالت استحسان الحاضرين.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى