ناطق الجيش: استهداف المليشيات لمأرب أثناء إيقاد الشعلة يبرهن حقد الاماميين على ثورة سبتمبر

ناطق الجيش: استهداف المليشيات لمأرب أثناء إيقاد الشعلة يبرهن حقد الاماميين على ثورة سبتمبر

قال الناطق باسم الجيش الوطني العميد عبده مجلي، إن محاولة مليشيا الحوثي الارهابية استهداف الأحياء السكنية بمدينة مارب بالصواريخ والمدفعية اثناء الاحتفالات بالذكرى الـ 58 لثورة 26 سبتمبر يبرهن حقد الاماميين على ثورة 26 سبتمبر الخالدة.

وكانت مليشيات الحوثي الانقلابية قصفت مساء أمس، بصاروخ بالستي مدرسة الميثاق التي كانت بمثابة نقطة تجمع لأطفال وطلاب مدارس للانطلاق بعرض كرنفالي رمزي لإحياء الذكرى السنوية لعيد الثورة اليمنية بالمدينة.

وأضاف مجلي  في تصريح للمركز الاعلامي للجيش " أنه بإيقاد الشعلة يتذكر الشعب اليمني الشرارة الاولى التي أطلقها ثوار اليمن على الطغاة والكهنوت والفساد والظلم والتخلف وايذانا ببزوغ فجر الحرية والكرامة، وبايقاد الشعلة نتذكر الشهداء الابطال الذين قدموا ارواحهم ثمنا للحرية والعدالة وتحرير الوطن".

وأوضح أن استمرار المليشيات الحوثية الإرهابية إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة والمقذوفات على مدينتي مارب، تعز، والتي تسفر عن سقوط ضحايا، يؤكد أنها مستمرة في استهداف المدنيين والأعيان المدنية بأسلوب إرهابي ممنهج يتحدى القانون الدولي الانساني وقواعده العرفية.

وأكد أن هذه جرائم حرب لن تمر دون عقاب ولن تسقط بالتقادم، داعياً الأمم المتحدة والمنظمات الدولية لإدانة هذه الجرائم الارهابية والانتهاكات التي تقوم بها المليشيات الحوثية الإرهابية، والقيام بمسؤولياتها في حماية المدنيين.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى