رئيس الإصلاح يهنئ رئيس الجمهورية والشعب اليمني بالذكرى الـ58 لثورة 26 سبتمبر

رئيس الإصلاح يهنئ رئيس الجمهورية والشعب اليمني بالذكرى الـ58 لثورة 26 سبتمبر

بعث رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح الاستاذ محمد بن عبدالله اليدومي برقية تهنئة إلى الرئيس عبدربه منصور هادي والقيادة السياسية والجيش الوطني والمقاومة الشعبية وكافة أبناء الشعب اليمني، وذلك بمناسبة الذكرى الـ 58 لثورة 26 سبتمبر.

وقال اليدومي في رسالة التهنئة التي بعثها إلى الرئيس هادي "ونحن اليوم يا فخامة الرئيس نحتفل بهذه الذكرى الوطنية الخالدة في وجدان اليمنيين، فإننا تحت قيادتكم نغذ الخطى لنعيد لهذه الثورة الألق كملهمة للتحرر الوطني، من خلال كفاح أبناء شعبنا ونضالهم وفي مقدمتهم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، لوأد المشروع الإمامي الذي أطل بقرونه مرة أخرى حالماً بالعودة ليتسلط على رقاب أبناء شعبنا".

وأضاف "لقد حاولت مليشيا الحوثي ومن خلفها المشروع الإيراني طمس معالم هذا اليوم التاريخي المجيد الذي أودى بكهنوت وجبروت الإمامة، إلا أن الشعب بكل قواه الوطنية على العهد في الحفاظ على مكتسباته والتضحية من أجل الحرية والكرامة، واستعادة الدولة ودحر الانقلاب الحوثي العنصري، وبناء الدولة الاتحادية التي تشكل عهداً جديداً لليمنيين للعيش بسلام".

وتابع "سيسجل التاريخ بأحرف من نور الملاحم النضالية لشعبنا في وجه أسوأ عصابة كهنوتية عنصرية ارتكبت بحقه أبشع الجرائم وصور الإرهاب، وكيف واجه شعبنا هذا الحقد الأسود والحقبة المظلمة".

 

نص التهنئة

فخامة المشير/ عبدربه منصور هادي – رئيس الجمهورية

تحية طيبة وبعد،،

يطيب لي أن أرفع لكم باسمي شخصياً ونيابة عن أعضاء الهيئة العليا والأمانة العامة وكافة منتسبي التجمع اليمني للإصلاح، أسمى آيات التهاني والتبريكات، بمناسبة حلول العيد الـ58 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر المجيدة، الثورة الأم التي أطاحت بحكم الكهنوت الإمامي واقتلعت جذور الإستبداد ووضعت اليمن على أعتاب عهد جديد من الحرية.

ونحن اليوم يا فخامة الرئيس نحتفل بهذه الذكرى الوطنية الخالدة في وجدان اليمنيين، فإننا تحت قيادتكم نغذ الخطى لنعيد لهذه الثورة الألق كملهمة للتحرر الوطني، من خلال كفاح أبناء شعبنا ونضالهم وفي مقدمتهم الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، لوأد المشروع الإمامي الذي أطل بقرونه مرة أخرى حالماً بالعودة ليتسلط على رقاب أبناء شعبنا.

لقد حاولت مليشيا الحوثي ومن خلفها المشروع الإيراني طمس معالم هذا اليوم التاريخي المجيد الذي أودى بكهنوت وجبروت الإمامة، إلا أن الشعب بكل قواه الوطنية على العهد في الحفاظ على مكتسباته والتضحية من أجل الحرية والكرامة، واستعادة الدولة ودحر الانقلاب الحوثي العنصري، وبناء الدولة الاتحادية التي تشكل عهداً جديداً لليمنيين للعيش بسلام.

وسيسجل التاريخ بأحرف من نور الملاحم النضالية لشعبنا في وجه أسوأ عصابة كهنوتية عنصرية ارتكبت بحقه أبشع الجرائم وصور الإرهاب، وكيف واجه شعبنا هذا الحقد الأسود والحقبة المظلمة.

أكرر لكم التهنئة بالعيد الـ58 لثورة 26 سبتمبر، وهي لكل أبناء شعبنا اليمني وجيشه الوطني ومقاومته الباسلة، وكل قواه الوطنية، سائلين الله تعالى أن يعيده على وطننا وشعبنا وقد تحقق ما نصبو إليه من النصر والأمن والسلام في ظل دولة المواطنة المتساوية.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محمد عبدالله اليدومي

رئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى