فريق الخبراء: التمييز يطال كل المظلومين في اليمن وقمع متزايد يتعرض له الصحفيون

فريق الخبراء: التمييز يطال كل المظلومين في اليمن وقمع متزايد يتعرض له الصحفيون صورة تعبيرية

أكد خبراء الأمم المتحدة، أن المهمشين والمشردين داخلياً والمهاجرين واللاجئين وذوي الاحتياجات الخاصة والأقليات الدينية والاجتماعية، يواجهون تمييزاً مستمراً في اليمن، ويتفاقم خطر تعرضهم للاستغلال والاعتداء الجسدي بسبب الظروف المؤلمة في البلاد.

وعبر فريق الخبراء في تقريرهم الذي سيعرض على مجلس حقوق الإنسان الاسبوع القادم، عن  قلقهم البالغ، إزاء استمرار استهداف المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين والمحامين والناشطين، والعوائق التي يواجهها ذوو الإعاقة وكبار السن،  للحصول على الخدمات الصحية والمساعدات الإنسانية.

وقال الخبراء، إن "الأقليات الدينية تواجه عقبات خاصة تحول دون تمتعها بحقوقها. لأسباب تتعلق بالحماية ، لا تستطيع المجموعة الإبلاغ علنًا عن جميع الانتهاكات التي تعرضت لها هذه المجموعات".

وأشار فريق الخبراء، إلى ما تعرض له البهائيين في صنعاء من احتجاز على أساس عقيدتهم الدينية، وتعذيب وحرمان من أبس الاجراءات القانونية.

وأوضح فريق الخبراء، أن البهائيين، وبعد أن اطلقت سراحهم المليشيا الحوثية، "طردوا من اليمن"، فيما تعرض محاموهم للتهديد "لدفاعهم عن المعتقلين البهائيين".

وكانت  مصادر حقوقية، كشفت عن مواصلة مليشيا الحوثيين محاكمة البهائيين، رغم إجبارها إياهم على الرحيل من اليمن، مشيرين إلى أن هذه الاجراءات الشكلية تهدف من ورائها المليشيا مصادرة أموال وممتلكات البهائيين كما هو الحال مع غيرهم من اليمنيين الذين صادرة الجماعة أموالهم تحت يافطة الاحكام القضائية.

وتواصل مليشيا الحوثي الانقلابية اختطاف الآلاف من المدنيين بينهم صحفيون وسياسيون وطلاب ونساء وأطفال.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى