إصلاح مديريات "المظفر والقاهرة وصالة" في تعز يحتفي بالذكرى الـ 30 للتأسيس

إصلاح مديريات "المظفر والقاهرة وصالة" في تعز يحتفي بالذكرى الـ 30 للتأسيس

أقام التجمع اليمني للإصلاح بمديريات (المظفر - القاهرة - صالة) في محافظة تعز  الأربعاء، حفلاً فنياً وخطابياً بمناسبة الذكرى الثلاثين لتأسيس الحزب.

وحضر الاحتفال الحاشد الذي أقيم في قاعة العقيق، ممثلين من قيادات السلطة المحلية والأحزاب السياسية ورؤساء منظمات المجتمع المدني, إضافة للمئات من أعضاء الإصلاح وكوادره والموالين له في المديريات الثلاث.

وفي كلمة الإصلاح، حيا أمين المكتب التنفيذي للتجمع اليمني للإصلاح بتعز، الدكتور حبيب بجاش، كوادر الاصلاح على صمودهم، وحثهم على بذل المزيد من الجهود في هذه المرحلة والتحلي بالمزيد من اليقظة.

واستعرض مسيرة الإصلاح خلال 30 عاماً منذ تأسيسه والتي اتسمت بالسلم والتسامح نهجا ووسيلة للنضال ونبذ العنف وإقصاء الآخر.


وقال أمين المكتب التنفيذي لإصلاح تعز، "إن احتفال التجمع اليمني للإصلاح بذكرى التأسيس، وخاصة وسط هذه الظروف التي تعيشها اليمن؛ إنما يأتي تعزيزا لروح الدستور و مضامينه الديمقراطية، التي تؤكد أن الشعب هو مصدر السلطة و مالكها، والتأكيد على عزم وعزيمة شعبنا للسير نحو بناء ديمقراطي مكتمل، ينهي إشكالية الحكم بالغَلبَة، ودوامة عنف الكرسي ، والذي يقف وراء كل المصائب من فقر وجهل وتخلف مريع، وغياب قيم الحرية والكرامة والمواطنة المتساوية".

وأضاف "أن شعبنا بكل فئاته أمام تحد حضاري وحرب وجودية يقتضي الاستنفار الدائم واستنهاض وحشد كافة الجهود وتوحيدها لاستعادة الدولة ومقاومة مشروع الانقلاب على الجمهورية".

وأكد أن تعز ستظل في مقدمة الركب عصية على التذويب أو الكسر والاحتواء قائدة للمشروع الوطني الجمهوري وقاعدة للثورات وصخرة تسقط أمامها كل مشاريع الشر التي تستهدف اليمن ودولته وشعبه، وستبقى دوما منارة نور ونافذة تنوير ورافعة متطورة ومتجددة للمشروع الوطني".



وأشار إلى "أن تعز قدمت أكثر من 25 ألف شهيد وجريح. وهو الأمر الذي يحتم على الجميع وفي المقدمة الحكومة والسلطة المحلية برعاية أسر الشهداء والجرحى العمل على إطلاق الاسرى فهؤلاء هم الأبطال النبلاء ممن بذلوا التضحيات في سبيل الوطن وعزته".

وطالب السلطة وأجهزتها المدنية والعسكرية الى بسط نفوذ الدولة في كل المناطق المحررة وتطبيق القانون وتحقيق العدالة وإيقاف كل من يشكل اعتداء أو خطرا على أمن المحافظة، ودعا كافة الأحزاب والإعلاميين والنشطاء إلى دعم مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية، وتحكيم القانون بعيدا عن المكايدات واختلاق أو توظيف الأحداث بشكل سلبي.

وألقى رئيس المؤتمر الشعبي العام في (الدائرة 35) سمير قاسم، كلمة التحالف السياسي، هنأ فيها الإصلاح ، وأكد إن هذه الذكرى تعبر عن الثقل الوطني والسياسي للتجمع اليمني للإصلاح في الساحة اليمنية.

وفي كلمة السلطة المحلية هنأ أحمد علي جامل مدير عام مديرية القاهرة، قيادات وكوادر وأعضاء الإصلاح في ذكراه الثلاثين ، داعيا الجميع إلى رص الصفوف وتظافر الجهود من اجل خدمة أبناء تعز في كل المديريات.

وألقت هاجر الحجيلي كلمة بإسم دائرة المرأة أكدت فيها إن الاحتفاء بتأسيس الأحزاب هو بالأساس احتفاء بنجاح النظام الديمقراطي وإصرار الشعب على الانخراط في العمل السياسي كحق للمواطن وواجب للوطن .

وأوضحت، أن تأسيس الإصلاح  كحزب يمني ومنجز وطني جاء كثمرة من ثمرات نضال اليمنيين وكفاحهم الطويل و الشاق نحو دولة قوية ونظام ديمقراطي قائم على التبادل السلمي للسلطة بواسطة نظام انتخابي شفاف ونزيه.


وقالت الحجيلي، إن المرأة في إطار الاصلاح حظيت بمكانتها ونالت الاهتمام والرعاية عبر مؤسساته، مشيرة إلى أن أدبيات الاصلاح حرصت بشكل كبير على أن تنال المرأة اليمنية كامل حقوقها وهي نظرة تنبع من الدور الكبير والمهم الذي تقوم به المرأة في المجتمع.

وأضافت "بكل معاني الوفاء والولاء نجدد العهد ونمضي حيث يجب أن نكون في بناء الوطن وصنع المواطن الذي يثمر بحبه وقدسية انتمائه وعراقة ماضية وحضارة ومستقبله في بناء وطن الإيمان والحكمة".

تخلل الحفل العديد من الكلمات والفقرات الفنية المعبرة عن المناسبة، إضافة إلى قصيدة شعرية ألقاها الشاعر عمر النهاري.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى