"الصحوة" تفتقد الواسعي والعلواني

"الصحوة" تفتقد الواسعي والعلواني

في 14 مايو 2016، فقد الإصلاح أحد أهم كوادره الإعلامية، برحيل نائب رئيس تحرير صحيفة الصحوة، ومدير تحرير موقع الصحوة نت، محمد حمزة العلواني.

توفي بمسقط رأسه بمديرية وصاب في محافظة ذمار، إثر أزمة قلبية مفاجئة، بعد عام من نزوحه من العاصمة صنعاء عقب إغلاق المؤسسة من قِبل ميليشيا الحوثي.

خلال مسيرته الإعلامية التي تقترب من العقدين، قدّم العلواني تجربة رائدة في العمل الصحفي، بدأها محررا صحفيا بصحيفة الصحوة عام 1999 وتدرج فيها حتى عُين نائبا لرئيس التحرير في 17 مارس 2015.

يعد العلواني أحد أبرز مؤسسي الصحافة الإلكترونية في اليمن، فقد أدار أول تجربة يمنية تمثلت في موقع الصحوة نت الإخباري الذي انطلق في العام 2003م، وشغل مدير تحريره حتى وفاته رحمه الله.

كما تولى إدارة خدمة الصحوة موبايل, والإشراف عليها منذ إطلاقها عام 2007م، والتي تصدرت الخدمات الإخبارية في اليمن من حيث الجدارة والمهنية وعدد المشتركين حتى تم إيقافها بقرار من جهاز الأمن القومي الذي يديره الانقلابيون في أواخر أبريل 2015.

وفي 5 أبريل الماضي، غيب الموت أحد ابرز القيادات التاريخية الوطنية الذين تركوا بصمات جليلة في يمن الجمهورية والوحدة والتعددية السياسية، وواحدا من الثوار الأوائل وصنّاع فجر اليمن المعاصر، وهو الأستاذ علي بن عبدالله الواسعي، أحد الأقلام المعروفة في الصحوة.

وكان الواسعي -رحمه الله- من الثلة اليمانية الباسلة التي أنجزت لليمنيين جمهوريتهم، ومن الرواد الاوائل الذين تحملوا المشاق ولم يستسلموا للصعاب والاخفاقات القاسية، حتى صنعوا النصر، وممن أسهموا في أول محاولة ثورية دستورية في عام 1948م رغم حداثة عمره حينذاك، وتعرض مع الأحرار بسبب مشاركتهم للاعتقال في السجون.

وعُرف الواسعي في المجال الإعلام متنقلاً بين عدد من المؤسسات الإعلامية كان أبرزها ترأسه لتحرير مجلة الارشاد في الثمانينات، ثم رئيساً لتحرير مجلة النور.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى