الأمين العام للإصلاح يلتقي المبعوث الأممي ويؤكد أن التصعيد الحوثي يهدد بنسف عملية السلام

الأمين العام للإصلاح يلتقي المبعوث الأممي ويؤكد أن التصعيد الحوثي يهدد بنسف عملية السلام

التقى الأمين العام للتجمع اليمني للإصلاح الاستاذ عبدالوهاب الآنسي اليوم الأحد المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

وتطرق اللقاء الذي حضره الاستاذ عبدالرزاق الهجري عضو الهيئة العليا للإصلاح ورئيس كتلته البرلمانية، تطرق إلى الجهود الأممية في اليمن وموقف الإصلاح الداعم لها ولعملية السلام وإنهاء الحرب والانقلاب.

وأكد الآنسي على ضرورة أن يقف المجتمع الدولي بجدية تجاه ما يرتكبه الحوثيون من جرائم حرب بحق المدنيين في محافظة مأرب.

واعتبر الآنسي التصعيد الحوثي الأخير يؤجج الصراع ويغذي استمرار الحرب ويضعف أمل تحقيق  السلام في البلاد، مشيراً إلى أن مأرب تكتظ بمئات الآلاف من المدنيين يتعرضون للقصف الحوثي الذي يستهدفهم بالاسلحة المحرمة دوليا بشكل متكرر.

وندد الآنسي بالتراخي الأممي تجاه التصعيد الحوثي في مأرب، مؤكداً على ضرورة أن يقوم المجتمع الدولي بدوره في حماية المدنيين وعدم الكيل بمكيالين في التعامل مع الحوثي ازاء استهدافه للمدنيين في مارب وبين ما كان عليه موقف المجتمع الدولي سابقا ازاء تحرك الجيش باتجاه الحديدة لتحريرها من سيطرة المليشيات الانقلابية .

ودان الآنسي استمرار مليشيا الحوثي رفض وصول فريق أممي لصيانة خزان صافر، وهو ما قد ينذر بحدوث كارثة بيئية تهدد اليمن والدول المطلة على البحر الأحمر.

من جانبه أشاد المبعوث الأممي مارتن غريفيث بجهود حزب الإصلاح الداعمة لعملية السلام في مختلف المحطات والمشاورات اليمنية، مهنئاً قيادات الإصلاح وقواعده بالذكرى الـ 30 لتأسيس الحزب.

 وأطلع غريفيث أمين عام الإصلاح على جهوده الأخيرة التي تهدف إلى خفض التصعيد واحلال السلام.

 

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى