مجلي: الانقلابيون استولوا على كميات كبيرة من الأسلحة وتم تسليطها على الشعب

مجلي: الانقلابيون استولوا على كميات كبيرة  من الأسلحة وتم تسليطها على الشعب

قال وزير الدولة اليمني لشؤون مجلسي النواب والشورى الشيخ عثمان مجلي، إن الحوثيين مماطلون وقدمنا كثيرا من التنازلات أثناء المحادثات، التي أجريت، لكنهم لا يريدون السلام ويسعون للدمار.


وأكد مجلي في حوار مع صحيفة المدينة السعودية أن الانقلابيين استولوا على كميات كبيرة جدا من الأسلحة، وتم تسليطها على رقاب شعبنا، وأنهوا مقدرات الشعب من مؤسسات عامة ومخزون البنك المركزي، وأيضا اغتصاب الممتلكات الخاصة من الناس، مما ساعدهم على الاستمرار في هذه الفترة برغم من أن الحسم قد طهر الكثير من المحافظات اليمنية بشكل كامل.


كما أوضح مجلي بأن الوضع الآن بات مستقرا في نواح كثيرة، سواء ناحية عمل المؤسسات أو حتى ميدانيا، من حيث التنظيم والتعامل مع الانقلابيين في مختلف الجبهات، مرجعا ذلك إلى مساندة ودعم التحالف العربي لقوات الجيش الوطني المقاومة الشعبية، التي كان لها دور كبير ومهم في المعارك الميدانية على مختلف الجبهات.


وأضاف مجلي: الوضع الآن أفضل مما كان في البداية من تأسيس جيش وتنظيم ومن ناحية إعادة الكثير من مؤسسات الدولة الأساسية إلى العاصمة المؤقتة عدن، واستقرار الحكومة والرئيس في الداخل اليمني والإشراف على سير العمليات القتالية والإشراف على وضع المواطنين في المناطق المحررة، وكذلك متابعة المواطنين في المناطق، التي لا يزال يسيطر عليها الانقلابيون والوضع إن شاء الله الآن من فترة إلى فترة ومن يوم إلى يوم نحن في وضع أحسن ومتقدم بإذن الله تعالى.


وحول تأخر الحسم أوضح مجلي أن الشرعية الآن في معركة مع الانقلابيين ومن يقف وراءهم، ثانيا معركة البناء لمؤسسات الدولة، التي تم إنهاؤها بشكل كامل ونحن الآن نبني من جديد، ثالثا الانقلابيون استولوا على كميات كبيرة جدا من الأسلحة وتم تسليطها على رقاب شعبنا، وأنهوا مقدرات الشعب من مؤسسات عامة ومخزون البنك المركزي، وأيضا اغتصاب الممتلكات الخاصة من الناس، مما ساعدهم على الاستمرار في هذه الفترة برغم من أن الحسم قد طهر الكثير من المحافظات اليمنية بشكل كامل، فأين كنّا بداية العاصفة وأين أصبحنا الآن.


اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى