إصلاح تعز ينعى الشيخ ربيش: الشهادة مكرمة سماوية وعنوان رجولة وفخر

إصلاح تعز ينعى الشيخ ربيش: الشهادة مكرمة سماوية وعنوان رجولة وفخر

نعى التجمع اليمني للإصلاح في محافظة تعز الشيخ ربيش بن علي وهبان العليي الذرى ارتقى شهيداً في جبهة المخدرة بمحافظة مأرب.

وقال إصلاح تعز في بيان النعي "إن الشهادة بقدر ماهي اصطفاء الهي، ومكرمة سماوية، فهي عنوان رجولة وفخر، خاصة عندما تكون دفاعا عن أرض كريمة كاليمن، ومن أجل قضية مقدسة كالجمهورية، التي ارتقى الشيخ ربيش علي وهبان لأجل علوها، وبقاءه، طودا شامخا، وفكرة صلبة، ضاربة في أرضنا اليمنية ووجدان شعبنا الأبي".

وأضاف "أن التجمع اليمني للإصلاح بتعز وهو يشعر بالحزن لاستشهاد قامة وطنية، ومناضل جسور مثل الشيخ ربيش العليي، فهو يدرك يقيناً أن مسار التضحية يقود حتما إلى النصر، وبقدر جسامة الكلفة تكون ثمرة الانتصار، ويكون اليمن الذي يحلم به أبنائه".

وأكد أن هذه  التضحيات تليق بالمعركة التي يخوضها أبطال الجيش الوطني، والمقاومة الشعبية وكافة رجال وقبائل اليمن في جميع جبهات القتال، لاستعادة الدولة والجمهورية، وطي أوهام الحكم السلالي، ودحر انقلابه الباغي إلى الأبد.

 

نص بيان النعي

((ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون)).

ينعي التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة تعز، للشعب اليمني وقواته المسلحة، ومقاومته الشعبية القائد الفذ، والبطل الجمهوري الشيخ ربيش علي وهبان، عضو الكتلة البرلمانية للإصلاح، الذي لقي ربه شهيدا الاربعاء، في جبهات الشرف، والبطولة بمحافظة مأرب الابية.

إن الشهادة بقدر ماهي اصطفاء الهي، ومكرمة سماوية، فهي عنوان رجولة وفخر، خاصة عندما تكون دفاعا عن أرض كريمة كاليمن، ومن أجل قضية مقدسة كالجمهورية، التي ارتقى الشيخ ربيش علي وهبان لأجل علوها، وبقاءه، طودا شامخا، وفكرة صلبة، ضاربة في ارضنا اليمنية ووجدان شعبنا الابي.

إن التجمع اليمني للإصلاح بتعز وهو يشعر بالحزن لاستشهاد قامة وطنية، ومناضل جسور مثل الشيخ ربيش العليي، فهو يدرك يقينا ان مسار التضحية يقود حتما إلى النصر، وبقدر جسامة الكلفة تكون ثمرة الانتصار، ويكون اليمن الذي يحلم به أبنائه.

ولقد اختط الإصلاح طريق الكفاح  إلى جانب مؤسسات الشرعية والجيش الوطني لاستعادة الدولة ودحر الانقلاب، وقدم في سبيل ذلك التضحيات الجسيمة، ونزف كثيرا من جسده لتضميد جراح الوطن الغالي، والتي تسبب بها انقلاب سلالي، توهم في لحظة غرور زائف أن بإمكانه الانقضاض على اليمن، وإعادة تكبيله بقيود الامامة، وسلاسلها الصدئه التي مزقها شعبنا منذ عقود طويلة ، وعاهد الله، والأرض، والتاريخ ألا يسمح بعودتها تحت اي ظرف، وبأي عناوين، أو أقنعة مستعارة وزائفه.

إنها تضحيات تليق بالمعركة التي يخوضها أبطال الجيش الوطني، والمقاومة الشعبية وكافة رجال وقبائل اليمن في جميع جبهات القتال، لاستعادة الدولة والجمهورية، وطي أوهام الحكم السلالي، ودحر انقلابه الباغي إلى الأبد.

رحم الله شهيد الجمهورية البطل ربيش علي وهبان العليي، ورفع مقامه بجوار ربه، وألهم أهله ومحبيه وكل ابناء اليمن الصبر والسلوان.

انا لله وانا اليه راجعون.

الرحمة والخلود للشهداء

الشفاء العاجل للجرحى

الحرية للمختطفين والاسرى

والنصر لليمن

صادر عن التجمع اليمني للإصلاح بتعز

3/سبتمبر/2020

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى