شهود وشهادات تضج مواقع التواصل عن نضالات الشيخ "ربيش العليي"

شهود وشهادات تضج مواقع التواصل عن نضالات الشيخ "ربيش العليي"

ارتقى في جبهة المخدرة غرب محافظة مأرب، شهيداً عضو البرلمان عن حزب التجمع اليمني للإصلاح الشيخ ربيش علي وهبان العليي.

 ومع خبر استشهاده ضجت صفحات التواصل الاجتماعي بالتعازي، والثناء عليه واستعراض لمناقبه ومواقفه البطولية ودفاعه عن الجمهورية والوطن وقتاله للمليشيات الحوثية  الإيرانية، حتى اختاره الله إلى جواره شهيداً مقبلا غير مدبر، موقع "الصحوة نت" يعرض بعضاً مما كتب في الحيز التالي:

المقاتل المجيد

مدير دائرة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني، اللواء محسن خصروف، كتب ناعياً رحيل الشيخ "المقاتل المجيد الشجاع من أجل الوطن، التواق إلى عودة الدولة والتعايش والمواطنة المتساوية نجح بامتياز في الارتقاء إلى رب العرش العظيم الفاطر للسموات والأرض وفاطر الناس على الحرية وحق الاختيار.

 

وأضاف اللواء خصروف "لقد اختار فارسنا المقدام درب الحرية والنضال في صفوف المقاومة الشعبية، رديف الجيش الوطني الأكبر، حامي حمى الوطن و الدولة الشرعية من أجل وطن يمني حر مستقل كامل السيادة، والمواطنة المتساوية".


مقارع للظلم والاستبداد

في صفحته وصف أمين عام حزب الرشاد الدكتور عبدالوهاب الحميقاني، الشهيد بالبطل وأنه كان أحد هامات وعمائم اليمن الأحرار، ورحل بعد صولات وجولات بطولية سياسية وميدانية في مقارعة الظلم والاستبداد ومليشيات الكهنوت الطائفي الإمامي الحوثي.

ونعاه رئيس مؤتمر محافظة حجة، الشيخ فهد دهشوش في صفحته قائلا "أسفي عليه من اعقل واشجع واصدق من عرفت، رحمة الله تغشاه، معبرا عن أسهف وحزنه لفقدان مثل هذه الهامات.

منافح للباطل

وقال عضو مجلس النواب وعضو الكتلة البرلمانية للإصلاح النائب علي عشال، "منذ التقيت به في البرلمان لا اعرفه الا رجلاً يتوقد حماسة في منافحة الباطل".

وأضاف "وطوال السنوات الخمس الماضية ظل مرابطاً في ساحات الشرف دفاعاً عن الجمهورية ومشروعها الوطني ومقاوماً لقوى التمرد والانقلاب الحوثية. صدق مع الله فختاره الله الى جواره".

 صاحب الهمة والعزم

وكتب رئيس برلمانية الإصلاح السابق الاستاذ زيد الشامي قائلاً "استشهد الأسد العظيم، استشهد البطل الصادق، استشهد الشجاع صاحب الهمة والعزم".

وأضاف "استشهد العابد الذاكر، رافقناه في مكة صائماً قائماً. وكان رحمه الله يختم المصحف في ثلاثة أيام".

وتابع "ألمنا عظيم وحزننا كبير، لكنا نعلم أن الآجال بيد الله، وما كان لنفس أن تموت إلا بإذن الله كتاباً مؤجلًا".

وأكد أن الشهادة اصطفاء، ويعطيها الله لمن يشاء، وهكذا يموت الأبطال مقبلين لا مدبرين.

 
صفوة الرجال

الشيخ محمد عيضة شبيبة، وكيل وزارة الأوقاف، كتب في استشهاد الشيخ بأنه "من صفوة الرجال، وأحد أقيال اليمن الكبار، يلقى ربه شهيدًا اليوم ،في بداية إطلالة شهر سبتمبر المجيد، أثناء قيادته للحرب في جبهة المخدرة، ضد الإمامة في نسختها الثانية .

وأضاف رحم الله هذا القائد الصادق، وأسكنه فسيح جناته، وأخلف على الوطن بخير ،عزائي لأهله، وقبائله، وللجيش، ولكل اليمنيين، وإنا لله وإنا إليه راجعون.


ويبقى الخصب إن مضت السيول

الصحفي والكاتب عادل الأحمدي، استشهاد الشيخ المناضل ربيش عضو مجلس النواب وذلك في جبهة المخدرة مدافعا عن اليمن في وجه عصابة الدجل واللصوصية العنصرية.

وأضاف الأحمدي  "دمٌ زكي يروي تراب هذا الوطن الحبيب، "ويبقى الخصب إن مضت السيول"، نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته يسكنه فسيح جناته. ولا نامت أعين الجبناء.

يودعنا بشكل يليق به

 

الشيخ الحسن أبكر، كتب مستعرضا لمناقب الشيهد "منذ سنوات طويلة ظل الشيخ القائد ربيش يخوض بطولات عظيمة في ميادين الثورة والمقاومة مع دوره البرلماني والاجتماعي والدعوي واليوم يختتم مسيرته ختاما يليق بكل تلك الصولات والجولات التي خاضها ويتوج بلقب الشهيد"
 
وأضاف  "يودعنا بشكل يليق به وبكل حر ومقاوم لا يقبل الظلم ولا الاستسلام ولا الركون للراحة وملذات الدنيا ، فعليه من الله ألف سلام ورحمة وعلى من سار على دربه".

شهادة استثنائية

البرلماني شوقي القاضي كتب "عقود من النضال توجها بشهادة استثنائية، في ظرف استثنائي ومعركة استثنائية أيضا، وإنها لخسارة أليمة وفادحة".

وأضاف "غير أن ما يخفف وطأة الفاجعة  أنها جاءت فداء لملحمة تاريخية يسطرها اليمنيون منذ اعوام، لاستعادة دولتهم المفقودة، وجمهوريتهم التي يحاول أوباش الكهنوت مصادرتها
".

 

ما اقسى هذا الوجود حين يخلو منك

الدكتور عبدالله الحاضري، رئيس الدائرة القضائية بوزارة الدفاع، كتب "تعبت يا شيخ ربيش ؟ أرهقتك الحياة ؟ الله ما اقسى هذا الوجود حين يخلو منك ومن امثالك العظماء ؛ أيها القائد الشجاع إلى لقاء قريب ؛ رحمك الله أيها الشهيد الغريب، إنا لله وإنا إليه راجعون.

الدكتور علي عرجش.. كتب عرفته شجاعا مقداما قوالا للحق في فصاحة العربي الأصيل، وقوة منطقه.

خيرة رجال اليمن يقدمون أرواحهم رخيصة ليدفعوا شر الظلم والطغيان عن اليمنيين، وليمكِّنوا أجيالنا من العيش بحرِّية  وكرامة، عزاؤنا لكل حر يرفض الكهنوت وممارسات الامتهان والاستعباد والظلم والعنصرية المقيتة، إنا لله وإنا إليه راجعون. هنيئا لك أخي الحبيب الشيخ ربيش علي وهبان العليي  فوزك بالشهادة.

هنياً لك الشهادة

وكتب الشيخ حميد بن عبدالله الأحمر عضو مجلس النواب قائلاً: "هنيئاً لك أن تلقى الله شهيداً مقبلاً غير مدبراً  في أشرف مواطن الدفاع عن الوطن والدين".

وأضاف "أسال الله عز وجل أن يتقبلك مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وان يلحقنا بك".


نبت في سبتمبر وغادر فيه

وقال وزير الثقافة الأسبق خالد الرويشان "إن الشهيد نبَت على هذه الأرض في سبتمبر 1962، وغادرَ شهيداً في سبتمبر 2020".

وأضاف "عضو مجلس النواب الشهيد والصديق ربيش علي وهبان العليي رحمة الله عليه شيخ الحيمتين يلتحف الجمهورية ويغادر شهيداً".

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى