الحكومة تؤكد على أهمية عودة عمل مؤسسات الدولة في سقطرى لحمايتها من الفوضى

الحكومة تؤكد على أهمية عودة عمل مؤسسات الدولة في سقطرى لحمايتها من الفوضى صورة ارشيفية

أكدت حكومة تصريف الأعمال على أهمية العودة الى انتظام عمل مؤسسات الدولة المدنية والأمنية والعسكرية في سقطرى وتنفيذ ما ورد في اتفاق الرياض وآلية التسريع، بما يسهم في حماية الجزيرة من أي أعمال عبث أو فوضى.

ولفت رئيس الوزراء إلى أن تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض كمنظومة متكاملة بجميع جوانبه السياسية والعسكرية والأمنية يحتل أهمية قصوى للتعامل مع الصعوبات الراهنة، وعلى رأسها التحديات الاقتصادية ووقف تدهور العملة واستكمال استعادة الدولة وانهاء الانقلاب الحوثي.

جاء ذلك خلال مناقشته مع وزراء حكومته عدداً من التقارير المتصلة بالمستجدات العسكرية والسياسية والخدمية والصحية، إضافة الى سير تطبيق آلية تسريع تنفيذ اتفاق الرياض.

كما استعرض الدكتور معين عبدالملك، نتائج المشاورات الجارية لتشكيل الحكومة الجديدة والموقف الإيجابي والموحد للقوى والمكونات السياسية من تحديد الأولويات والتوافق عليها، والخطوات القادمة، إضافة الى الحرص على أن تكون الحكومة الجديدة كفاءات سياسية تعتمد مبدأ الشراكة وليس التقاسم.

وعرض وزير الدفاع في حكومة تصريف الاعمال الفريق محمد المقدشي، تقرير متكامل عن مستجدات الأوضاع الميدانية والعسكرية في جبهات القتال، وما تخوضه قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل بإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية من معارك ضد مليشيا الحوثي الانقلابية خاصة في جبهات الجوف والبيضاء ونهم وصرواح.. مشيرا الى ان التنسيق القائم بين مليشيات الحوثي والتنظيمات الإرهابية والتي انكشفت بشكل واضح في البيضاء.

ولفت المقدشي، الى الوضع الميداني الراهن في الجبهات المشتعلة والعمليات الهجومية التي يشنها الجيش الوطني والمقاومة بدعم من رجال القبائل على مواقع مليشيات الحوثي التي تتكبد خسائر بشرية ومادية فادحة واستمرارها في التحشيد بالمغرر بهم والدفع بهم الى محارق الموت.. مؤكدا أن القوات المسلحة ومن خلفها شرفاء اليمن الأحرار ماضون في المعركة المصيرية حتى إنهاء الانقلاب، وان الروح المعنوية عالية للأبطال في مختلف الجبهات وواثقون من تحقيق النصر القريب.

وأشادت الحكومة بالتضحيات الكبيرة التي يقدمها أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية ورجال القبائل وبإسناد من تحالف دعم الشرعية ، في مواجهة ميليشيا الحوثي الانقلابية، في مختلف الجبهات خاصة في البيضاء والجوف ونهم وصرواح وغيرها، مؤكدا على مضاعفة الجهود ورص الصفوف ورفع الجاهزية القتالية، لمواجهة الميليشيا الانقلابية التي لازالت مستمرة في ممارسة سياسة التنكيل بأبناء الشعب اليمني وتمارس أبشع الانتهاكات..

 وثمنت الحكومة دور تحالف دعم الشرعية وما يقومون به من جهود كبيرة في إسناد قوات الجيش، وبالأخص الدور الأخوي البارز للملكة العربية السعودية ووقوفها بكل قوة مع اليمن أرضًا وإنسانًا في مختلف المجالات.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى