مؤسسة الصحوة تطالب بالإفراج عن الصحفيين المنيفي والعيسي"بيان"

مؤسسة الصحوة تطالب بالإفراج عن الصحفيين المنيفي والعيسي"بيان"

دعت مؤسسة الصحوة لسرعة الإفراج عن الصحفي عبدالله المنيفي ورفيقه الناشط الإعلامي حسين العيسي المختطفين لدى مليشيات الحوثي وصالح منذ فبراير من العام الماضي حيث جرى اختطافهما من مدينة ذمار وهما يمارسان العمل الصحفي.


وقامت المليشيات بنقل المنيفي والعيسي من ذمار الى معتقلات تابعة لها في صنعاء، ولم تجد أي مزاعم أو اتهامات لتوجهها لهما.


وطالبت مؤسسة الصحوة كافة النقابات والمنظمات المعنية بحرية الصحافة والحريات العامة والمبعوث الأممي الى اليمن بالتضامن مع الصحفيين المنيفي والعيسي ومع كافة الزملاء المختطفين في سجون الإنقلابيين والعمل لإطلاق سراحهم.


بيان..

لا يزال الصحفي في مؤسسة الصحوة عبدالله المنيفي ورفيقه الناشط الإعلامي حسين العيسي مختطفين لدى مليشيات الحوثي وصالح منذ فبراير من العام الماضي حيث جرى اختطافهما من مدينة ذمار وهما يمارسان العمل الصحفي.

ورغم مرور عام كامل على اختطاف الصحفي المنيفي ورفيقه من قبل المليشيات الانقلابية، الا أنها ترفض الإستجابة لمناشدات أسرتيهما والوسط الصحفي والحقوقي بإطلاقهما في انتهاك مستمر لكل المبادئ والقوانين المحلية والإنسانية.

وقامت المليشيات بنقل المنيفي والعيسي من ذمار الى معتقلات تابعة لها في صنعاء، ولم تجد أي مزاعم أو اتهامات لتوجهها لهما.

وتجدد مؤسسة الصحوة دعوتها بسرعة الإفراج عن المنيفي والعيسي، وتحمل المليشيات كافة المسؤولية عن سلامتهما، كما تدعو الى إطلاق سراح بقية الصحفيين المختطفين في معتقلاتها والكف عن ملاحقة الصحفيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

وتطالب مؤسسة الصحوة كافة النقابات والمنظمات المعنية بحرية الصحافة والحريات العامة والمبعوث الأممي الى اليمن بالتضامن مع الصحفيين المنيفي والعيسي ومع كافة الزملاء المختطفين في سجون الإنقلابيين والعمل لإطلاق سراحهم.

صادر عن موسسة الصحوة للصحافة
السبت 18 فبراير 2017

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى